سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011

لجنة الثقافة والآثار التابعة لمجلس الرقة المدني تعيد نصب الساعة إليها

تقرير/ صالح العيسى –

بعد انتهاء بلدية الشعب في الرقة من إعادة تأهيل دوار الساعة الواقع نهاية شارع تل أبيض في مركز المدينة، وضعت لجنة الثقافة والفن نصباً تذكارياً يحاكي الشكل القديم للنصب الذي كان يقبع أعلى مجسَّم الساعة لكنَّ الأخير أقصر بـ70سم وهذا بحسب ما ذكرته اللجنة.
التمثال الذي يعتلي الساعةَ الآن جَسَّدَ أُسلوب عيش مزارعي الرقة رجالاً، ونساءً.
دوار الساعة هو أحد الدوارات التي كانت شاهدةً على أقذر جرائم المرتزق من ذبحٍ، وإعدامات، وكان هذا الدوار في عهد داعش يحمل اسم دوار الساعة، لكن لم تكن هذه الساعة تدور كي توثق لأهالي الرقة الساعات التي ارتكبت بها داعش أبشع الجرائم بحقهم، لم تكن تحصي الساعات الطويلة التي كان يعلق بها أبناء مدينة الرقة على أعلى البرج لأيامٍ، أو لأسابيع.
وبهذا الصدد قال العضو في لجنة الثقافة والآثار السيد زياد الحمد: “حرصنا أن نعيد لدوار الساعة جماليته التي كان يمتلكها قبل دخول داعش إلى الرقة ولم يتبقَ منه سوى الساعة ونحن نعمل على إصلاحها في الوقت الحالي”.
وذكر الحمد بأنَّ اللجنة: “ستزرع الورود في ساحة الدوار لتعطي الدوار رونقاً جميل كي ينسى أهالي الرقة الجرائم التي ارتكبت في هذا المكان”.
والجدير ذكره بأن ورشات العمل التابعة للجنة الثقافة والآثار كانت قد أهلَّت دوار الدلة الذي يقع شمال دوار الساعة وتمَّ تلوين الدلة بلونها القديم, وهي رمزٌ لكرم وضيافة أهالي الرقة.