سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011

لا بديل عن حوار السوريين

تقرير/ صلاح إيبو –

عبر ممثلو مكونات الشهباء عن تأييدهم للحوار السوري ـ السوري الذي اختتم فعالياته (الخميس) في بلدة عين عيسى، وطالبوا المجتمع الدولي دعم هذا الحوار وإشراك الإدارة الذاتية والمعارضة العلمانية الديمقراطية في المحافل الدولية الخاصة بالأزمة السورية ولجان إعداد الدستور على اعتبار أن الإدارة الذاتية الديمقراطية لشمال وشرق سوريا هي الممثل الشرعي والأمثل لمكونات وأطياف الشعب السوري على خلاف باقي المؤتمرات التي تروج لفرض أجندات خارجية تتماشي مع مصالح الدول الإقليمية التي تهدف لإطالة عمر الأزمة السورية واستمرار مسلسل القتل بالشعب السوري.
مركز الأخبار ـ عقد مجلس سوريا الديمقراطية تحت شعار “الحوار السوري تقدم وبناء” ملتقى الحوار السوري ـ السوري في ناحية عين عيسى واستمر لمدة يومين؛ لحلّ الأزمة السورية، وتم مناقشة عدة محاور هامة فيما يتعلق بالسوريين، وركز البيان الختامي الصادر عن اجتماع عين عيسى على “أن الحل السياسي هو التوجه الصائب والسليم الذي يضمن مشاركة جميع السوريين وعدم الإقصاء في اللجنة الدستورية والعملية السياسية، والعمل على مواجهة الاستبداد ومحاربة أشكال التطرف كافة، وخروج قوى الاحتلال من سوريا، واستقلالية إرادة السوريين في تقرير مصيرهم”.
وفي هذا السياق؛ التقت صحيفتنا “روناهي” بالناطقة باسم مجلس المرأة في لجنة العلاقات بإقليم عفرين والرئيسة المشتركة السابقة للإدارة المدنية في منبج زينت قنبر: “إن الحل الأمثل للأزمة السورية يجب أن يكون بالتوافق بين أطياف ومكونات الشعب السوري؛ لأن شعوب سوريا هم أصحاب الأرض والتاريخ والحضارة والتقاء هذه المكونات هو الضامن الوحيد لبناء سوريا والعودة إلى سوريا الأم بشكل تعددي ديمقراطي لامركزي”، وتابعت: “بهذا الشكل فقط يمكننا التخلص من الشكل واللون الواحد المتمثل في النظام السابق، وبالتالي يجب التوحد والالتقاء معاً؛ بهدف النقاش وعقد مؤتمرات للسوريين على أرض سوريا لإيجاد صيغة الحل المشترك لكل السوريين بعيداً عن الإملاءات الخارجية”.
ونوهت زينب إلى أن المؤتمرات التي تعقد في الخارج وتقول إنها تردي الحل للسوريين ليست إلا مؤتمرات لإرضاء مصالحهم وتسكين أجندة تخدم مصالحهم والقضاء على الاقتصاد السوري وأكدت: “تهدف المؤتمرات تلك عبر تصنيف مجموعات تقول إنها سورية هو فقط تأطير الحل السوري وفق أجندات تلك القوى وبتصفيق من المجموعات التي تتدعي المعارضة”.
وأشارت زينب إلى أن مؤتمر آستانة الأخير والذي ركز بيانه الختامي على معادة المشروع الديمقراطي في الشمال السوري بقولها: “ولد هذا المؤتمر عقيماً ميتاً لأنه لا يمثل الطرف الأساسي في سوريا الذي يمثل الديمقراطية والمتمثلة بالإدارة الذاتية الديمقراطية في شمال وشرق سوريا، فهذه الإدارة لا يمكن أن تمحيها لا مؤتمرات ولا اجتماعات لأنها حقيقة موجودة على أرض سوريا والشعب ملتف حوله”، وتابعت: “ناضلنا على مدار ثماني سنوات للوصول لهذه اللحظة. لكن؛ يحاول بعض الأطراف اللعب بقدر الشعب السوري، نحن لسنا تابعين لدول ولا لأناس يريدون تحديد مصيرنا. بإرادتنا نصنع قدرنا وليس بالاعتماد على دول أو تنظيمات؛ لأننا نستمد قوتنا من شبابنا وأهلنا في الداخل وقادتنا هم شهداؤنا الذين ضحوا بأروحهم في سبيل هذا الوطن والديمقراطية”.
وعن القرارات المنبثقة من تلك الاجتماعات وبالتحديد آستانة 11 قالت زينب قنبر: “القرارات المنبثقة من مؤتمر آستانة ما هو إلا تأكيد على أن هذه الدول تدعم الإرهاب الذي قتل الشعب السوري واللعب بقضية هذا الشعب وأمنه واستقراره، فآستانة وسوتشي عندما تعطي الضوء والإشارات الخضراء للحفاظ على سوتشي وإبعاد شبح الحرب عن إدلب، فهو إعادة هيكلية جديدة للإرهاب، وبشكل آخر وبشرعية دولية، وفي الوقت ذاته تحشد القوى لقتال المشروع الديمقراطي في الشمال والشرق السوري. لكن؛ في شمال وشرق سوريا الوضع مختلف لأن هذه الإدارة تمثل المجتمع السوري ونحن أصحاب الحق وفي حال إبعاد هذه الإدارة عن لجان تشكيل الدستور السوري وشكل الحكم في سوريا المستقبل هذا يعني أنهم يريدون إطالة عمر هذه الأزمة واستمرار مسلسل القتل بالشعب السوري. ولكن؛ نعود ونذكر أن الشعب السوري والإدارة الذاتية هم أصحاب حق ويمثلون المشروع الأمثل للإدارة المستقبلية في سوريا”.
في حين أشار مسؤول مكتب الشباب في حزب سوريا المستقبل ـ فرع الشهباء علي سلامة على أن الحوار السوري ـ السوري هو الأمل الوحيد للشعب السوري لإنهاء هذه الأزمة وطرح مشروع سوري مشترك يجمع المكونات والإثنيات كافة على أساس التعايش المشترك وحق تقرير المصير.
وأكد سلامة على أن اجتماعات مجلس سوريا الديمقراطية تمثل الطريق الصحيح الذي يمكن أن يخرج برؤى سورية موحدة تمثل المجتمع السوري وعلى الأرض السورية، في حين تجمع باقي المؤتمرات والاجتماعات التي تعقد في آستانة وجنيف ممثلين عن المعارضة التي أغرفت في قتل السوريين وحماية الإرهابيين تنفيذاً لأجندات دولية وإقليمية لن تجلب الحل السلمي السياسي لسوريا وإن حدث ذلك سيكون على حساب فئات كبيرة من المجتمع السوري.
ونوه سلامة وهو من المكون العربي، على أنهم في حزب سوريا المستقبل ـ فرع الشهباء يعملون على نشر ثقافة التسامح والعيش المشترك بين المكونات المختلفة حفاظاً على فئة الشباب وتحذيرهم من الحرب الخاصة الممارسة على هذه الفئة من مختلف الجهات التي تحاول تأجيج الخلاف بين المكونات وإطالة عمر الأزمة.
kitty core gangbang LetMeJerk tracer 3d porn jessica collins hot LetMeJerk katie cummings joi simply mindy walkthrough LetMeJerk german streets porn pornvideoshub LetMeJerk backroom casting couch lilly deutsche granny sau LetMeJerk latex lucy anal yudi pineda nackt LetMeJerk xshare con nicki minaj hentai LetMeJerk android 21 r34 hentaihaen LetMeJerk emily ratajkowski sex scene milapro1 LetMeJerk emy coligado nude isabella stuffer31 LetMeJerk widowmaker cosplay porn uncharted elena porn LetMeJerk sadkitcat nudes gay torrent ru LetMeJerk titless teen arlena afrodita LetMeJerk kether donohue nude sissy incest LetMeJerk jiggly girls league of legends leeanna vamp nude LetMeJerk fire emblem lucina nackt jessica nigri ass LetMeJerk sasha grey biqle