سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011

كوباني تستذكر المناضلة زيلان

روناهي/ كوباني ـ استذكر المئات من أهالي مقاطعة كوباني المناضلة زيلان «زينب كناجي» التي نفذت عملية فدائية لأول مرة في تاريخ حركة التحرر الكردستانية في إحدى مواقع الجيش التركي بديرسم في 30 حزيران 1996م وذلك خلال مراسم استذكارية أقيمت في صالة بلند غربي غابة كوباني، في الـ30 من شهر حزيران المنصرم وذلك بمشاركة المئات من أهالي ونساء مقاطعة كوباني وكري سبي، بالإضافة إلى حضور عدد من النساء من المكون الأرمني. وبدأت المراسم بدقيقة صمت استذكارا لأرواح الشهداء، وتلاها إلقاء كلمة منسقية مؤتمر ستار بيمان إيدل، وكلمة مؤتمر ستار مريم عنزي، وكلمة اتحاد المرأة الشابة في مقاطعة كوباني رنكين أوسو، وحيت مجمل الكلمات مقاومة المرأة التي تبديها من أجل حرية المرأة والشعب، مؤكدة بالسير على خطى الشهداء وتحرير المرأة من قوقعة الذهنية السلطوية.وبعدها قدمت فرقة الثقافة والفن الغنائية في كوباني العديد من العروض، وتلاها عرض مسرحي من قبل فرقة يكدا حاكت من خلالها مقاومة الشهداء. وبعد الانتهاء من العروض توجه المئات من الأهالي والحضور إلى مزار الشهيدة دجلة جنوبي مقاطعة كوباني لاستذكار المناضلة زيلان وشهداء شهر حزيران، وألقت القيادية في وحدات حماية المرأة والشعب كردستان سري كانيه كلمة قالت فيها: «المناضلة زيلان قالت في إحدى مذكرتها لم أجد شيئاً أثمن من روحي لكي أفديه بوطني وشعبي لذا فديته. ضحت المناضلة زيلان بروحها من أجل كرامة شعبها وخلاصهم من الظلم والاضطهاد. وعاهدت كردستان سري كانيه في نهاية حديثها جميع شهداء الحرية في أنهم مستمرون بنضالهم من أجل تحرير النساء كافة من الذهنية السلطوية. وبعدها أشعل الأهالي الشموع على أضرحة الشهداء.