سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011

“كنداكات الديوان” مبادرة تهدف للحفاظ على التراث النوبي

تعمل مجموعة من النساء في مصر من خلال مبادرة “كنداكات الديوان”، على إنتاج مجموعة من الأدوات والمشغولات الخاصة بالتراث النوبي للمحافظة عليه من الاندثار.
تتميز الثقافة النوبية بالألوان البديعة، والمختلفة والصور المعلقة على الجدران لنوبيات في زيهن التقليدي المميز اللافت للأنظار، وللتعرف أكثر على هذا التراث والثقافة تم إطلاق مبادرة “كنداكات الديوان”.
المرأة والتراث النوبي
المحامية “نجلاء أبو المجد“، اهتمت بملف المرأة والتراث النوبي منذ أن كانت في الجامعة، وصولاً لمشاركتها في المادة 50 من الدستور ضمن لوبي نسائي وجه جهوده للتعديلات التشريعية، التي تحفظ حقوق النساء وتمنحهن العدالة في المعاملات مع الرجال.
وأوضحت “نجلاء أبو المجد” في حوار مع وكالة أنباء المرأة، المحاولات، التي استهدفت الحفاظ على التراث النوبي، والأزمات، التي تعاني منها النساء النوبيات، “كنداكات الديوان” في إنتاجه وتسويقه من مشغولات نوبية تراثية، والدور الذي يقمن به من أجل التعريف بالثقافة واللغة والتراث الخاص بهن.
مبادرة “كنداكات الديوان”
وأكدت نجلاء: “كنت أتحدث في أي مكان عن تراثنا وتاريخنا وحكايات من بلادي، وهو الأمر الذي كان يلقى إعجاب أغلب المستمعين له، وعقب الثورة بات هناك زيادة في الوعي، خاصة فيما يتعلق باللغة النوبية حتى لا ينساها أطفالنا”. وتابعت: “وخلال الفترة الأخيرة وجدنا أن معالم وملابس النوبيات بدأت تتغير وبعض المقتنيات المنزلية لم تعد موجودة، والفتيات أصبحن يلبسن العباءة في البلد، بينما الزي النوبي والمنتجات النوبية ترسل هدايا للعديد من الدول حول العالم”. وأضافت: “وهذا التغير الذي حدث في الحياة كان مقلقاً؛ لأنه يهدد الثقافة النوبية ونسيانها مع الوقت، وهو الأمر الذي جعلنا نفكر في إعادة إحيائها بالعودة للعمل لإنتاج مقتنيات للبيت النوبي والزي، وأيضاً التوعية بأهمية الحفاظ على اللغة والثقافة”.
وزادت نجلاء: “أنا من قرية اسمها الديوان، وهي في الماضي كانت مقر الحكم هناك، وتحدثت إلى الفتيات بشأن فكرة المبادرة فأعجبن بالفكرة، وبدأنا في توفير الخامات وقمنا بإنتاج مجموعة متنوعة من الأدوات والمنتجات والمشغولات”.
رحلة الاهتمام بالتراث والثقافة
وعن رحلة مشوارها بالتراث أكدت نجلاء: “بدأ اهتمامي بالتراث والثقافة، أثناء دراستي في جامعة القاهرة، وكنت مع زملائي نكون أسرة طلابية باسم “أبناء الوادي”، فكنا نغني من تراثنا، ونتحدث بلغتنا، ونقيم حفلات بالشراكة مع الأسر النوبية في جامعات أخرى”.
وتابعت: “وانشغلت لفترة عن هذا المسار لزواجي وإنجابي، وخلال ثورة 25 كانون الثاني، كان لدي مبادرة باسم “نوبيات من أرض الذهب”، وفي تلك الفترة كانت السياسة طاغية، وبتنا مهتمين بقضية تمكين النساء في بلاد النوبة، وكنت أذهب لهناك، وأعقد محاضرات من أجل التعريف بالنوبة وتراثها، وعملنا على عدد من المشاريع من أجل الحفاظ على التراث وتطوير أدوات ومهارات النساء هناك”.
ومبادرة “نوبيات من أرض الذهب” تمكنت من المشاركة في إنتاج كتاب حمل عنوان “تشريعات مؤثرة لدخول النساء البرلمان” وهو منتج إقليمي شارك به العديد من الممثلين من دول “الجزائر، والمغرب، وتونس، ولبنان” وقمنا بعقد جلسات مع الأحزاب كلها، وفقاً لنجلاء.
الصعوبات والتحديات
المرأة بشكل عام تعاني في مختلف أنحاء العالم، وهو الأمر الذي رفع من معدل الأعباء، التي تعاني منها النساء بشكل عام، أما المرأة النوبية فقد تربت في صغرها على عدم رد الإساءة بمثلها، وهو الأمر الذي جعلها تستطيع التعايش، وهي غير مكترثة لما يمارس عليها من ضغوط مجتمعية.
وأكدت نجلاء: “وفي مجال العمل نجد هناك جملة معتادة تتصدر مشهد التعامل مع النوبيات وهي “بتوع القاهرة خلصوا علشان يجيبوا واحدة من النوبة”، ولكن مع مرور الوقت، يتم إثبات الذات، وانتزاع الفرص”.
وعلى مستوى الأجر فالأمر لا تتحمل تبعاته المرأة النوبية وحدها، ولكن النساء كلها تعاني من واقع التمييز في الأجر حتى وإن كانت حاصلة على المؤهل نفسه، وتقوم بالعمل الذي يمارسه الرجل نفسه.
وتابعت نجلاء: “ولأني عضوة في الجبهة الوطنية لنساء مصر كنت ضمن مجموعة قررت التوجه للبرلمان للنظر في تلك المسألة التمييزية، التي تتحمل النساء تبعاتها فقط بسبب نوعهن الاجتماعي، وناقشنا أيضا أزمة الميراث، التي تحرم منه النساء في صعيد مصر”.
مضيفةً، فالتحديات التي تعاني منها المرأة النوبية، لا تختلف عن غيرها من النساء لأنها تعيش داخل مجتمع ذكوري يفرض سيطرته على النساء، وينتقص حقوقهن فقط نتيجة النوع الاجتماعي دون الاستناد لمعايير الكفاءة، والمهارات التي تمتلكها النساء.
منوهةً، ومازالت الأزمة الاقتصادية المتصدرة للمشهد كليا والمؤثرة فيه، فالنساء عانين من جراء التغيرات المناخية وكذلك تبعات الحرب الأوكرانية الروسية، وقبلها انتشار فيروس كورونا، وغيرها من الأمور.
المقتنيات التي تنتجها “كنداكات الديوان”
أما عن المقتنيات، التي يتم إنتاجها فمنها “القرج” وهو طبق صنع من الخيط بأحجام مختلفة، وألوان متنوعة، يستخدم صينية تقديم في الأفراح، فضلاً عن الحقائب، والمروحة النوبية، التي تلائم ارتفاع درجات الحرارة الشديدة هناك.
وننتج أيضاً حلي العروسة المصنوع من الذهب، وحامل البخور، والإكسسوارات المختلفة، وأيضاً جرابات الهواتف والأطباق، التي تزينها مطبوعات نوبية، والألبسة التي تكتب عليها كلمات نوبية وغيرها.
وكالة أنباء المرأة
kitty core gangbang LetMeJerk tracer 3d porn jessica collins hot LetMeJerk katie cummings joi simply mindy walkthrough LetMeJerk german streets porn pornvideoshub LetMeJerk backroom casting couch lilly deutsche granny sau LetMeJerk latex lucy anal yudi pineda nackt LetMeJerk xshare con nicki minaj hentai LetMeJerk android 21 r34 hentaihaen LetMeJerk emily ratajkowski sex scene milapro1 LetMeJerk emy coligado nude isabella stuffer31 LetMeJerk widowmaker cosplay porn uncharted elena porn LetMeJerk sadkitcat nudes gay torrent ru LetMeJerk titless teen arlena afrodita LetMeJerk kether donohue nude sissy incest LetMeJerk jiggly girls league of legends leeanna vamp nude LetMeJerk fire emblem lucina nackt jessica nigri ass LetMeJerk sasha grey biqle