سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011

كشْفُ مخطط لتهريب دواعش من سوريا

مركز الأخبار ـ

كشف العراق، مساء الأحد 19/12/2021، عن وجود مخطط لتهريب عدد من الدواعش من مخيم “الهول” في شمال وشرق سوريا.
وقال الناطق باسم رئيس الوزراء، والقائد العام للجيش العراقي مصطفى الكاظمي اللواء يحيى رسول، في تصريح متلفز تابعته “العين الإخبارية”، إن “هناك مخططاً لتهريب دواعش من مخيم الهول في شمال وشرق سوريا”.
وأضاف رسول: اتخذنا الخطط لتأمين الحدود العراقية السورية؛ لمنع دخول الإرهابيين للعراق.
ويضم مخيم الهول في سوريا آلاف العوائل النازحة، أغلبهم من عائلات “داعش” الذين فروا من العراق بعد عام 2017، إثر استعادة السلطات العراقية مدينة الموصل، ومناطق أخرى في شمال وشرق سوريا حررتها قوات سوريا الديمقراطية من مرتزقة داعش.
ويؤوي مخيم الهول قرابة 62 ألف شخص، نصفهم عراقيون، بينهم نحو عشرة آلاف من عائلات “داعش” الأجانب.
وكان مخيم الجدعة في محافظة نينوى العراقية، استقبل أكثر من عائلة قادمة من مخيم الهول، ضمن قرار اتخذته بغداد لإعادة النازحين، حيث لاقي القرار حينها اعتراضا شعبياً، وسياسياً خشية أن يكون بينهم عناصر من تنظيم داعش.
فيما أكد حينها، وكيل وزارة الهجرة العراقية كريم النوري، أن غالبية قاطني مخيم الهول من العراقيين، لا ينتمون لداعش، مبينا أن هناك ما يقرب من 20 ألف عراقي (من مجموع 30 ألف) من الأطفال، وممن هم دون 18 عاما.
وكان التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية ضد “داعش” في العراق وسوريا، حذر في وقت سابق، من تحول مخيم “الهول” السوري إلى “حاضنة” للمتطرفين المساندين لمرتزقة داعش.
وفي الجمعة المنصرم، دعا مستشار الأمن القومي العراقي قاسم الأعرجي، إلى ضرورة حسم ملف “مخيم الهول”، لما يمثله من “خطر” وقد يمهد “الجهل والأمية” فيه إلى خلق بيئة للتطرف.