سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011

كري سبي تشهد توسعاً عمرانياً والبلدية تمنح رخص البناء

شهدت مدينة كري سبي (تل أبيض) في الآونة الأخيرة توسعاً عمرانياً ملحوظاً بعد حالة الأمن والاستقرار التي تشهدها المنطقة, وعليه تؤدي بلدية الشعب في المدينة مهامها بالكشف والاطلاع على مشاريع البناء ومنح رخص البناء للأهالي. لم تشهد مدينة كري سبي خلال السنوات الأخيرة حركة عمرانية نظراً لتدهور الوضع الأمني إثر الحروب التي مرت بها المدينة, وبعد تحرير المدينة على أيدي وحدات حماية الشعب والمرأة من قبضة مرتزقة داعش, وبعد إعلان الإدارة الذاتية الديمقراطية فيها تم تأسيس بلديات في عموم نواحي وبلدات مقاطعة كري سبي. وعليه باشرت البلدية من خلال دوائرها وهيئاتها بتقديم الخدمات في المنطقة من مشاريع الصرف الصحي وشبكات المياه وترميم وترقيع الطرق وصيانة الفوهات المطرية, وتفعيل مضخات للمياه وتدهين الأرصفة وتفعيل الأماكن العامة والإنارة في المدينة، إضافة إلى جملة هذه الخدمات فقد شهدت مدينة كري سبي خلال العام الجاري توسعاً عمرانياً ملحوظاً في جميع أحياء المدينة, وذلك بعد توفير المواد اللازمة للبناء والأيدي العاملة.
وبحسب المكتب الفني في بلدية الشعب في كري سبي؛ فقد منحت بلدية الشعب خلال العام الجاري 50 رخصة بناء مختلفة، بعد الكشف والاطلاع وإتمام الإجراءات الفنية اللازمة.
رئيس المكتب الفني في بلدية الشعب بمدينة كري سبي مصطفى بوزو تحدث لوكالة هاوار حول التوسع العمراني في مدينة كري سبي قائلاً: “في هذا العام بالأخص شُوهِد توسع ملحوظ في عملية البناء بمعظم أحياء مدينة كري سبي. ونحن في المكتب الفني قمنا بواجبنا بتقديم الخدمات اللازمة للأهالي من خلال إجراء الكشف ومنح رخص نظامية للبناء”.
وحول أنظمة البناء المعمول بها في المدينة قال بوزو أن الطبقة الأرضية في مدينة كري سبي تختلف من حي إلى أخر, ففي حي الإسكان يسمح ببناء طابق سفلي “القبو” وثلاثة طوابق ملحقة, أما في الأحياء الأخرى فيسمح ببناء طابقين كحد أقصى نظراً لعدم تحمل طبيعة الأرض في تلك المنطقة أكثر من ذلك.
ولفت مصطفى بوزو إلى أن بلدية الشعب قدمت عدة مشاريع بالتزامن مع التوسع العمراني، من تزفيت الطرق وفرش مادة الكرابية (الحجر المكسر) وتمديد شبكات المياه والصرف الصحي.
وطالب مصصفى بوزو الأهالي وبخاصة متعهدي البناء بالمحافظة على سلامة شبكات الصرف الصحي والمياه وأيضا سلامة الشارع (الزفت) أثناء عملية البناء.