سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011

قفزات ومفاجآت في تصنيف العالمي للتنس

أُسدِل الستار على موسم التنس بنهاية البطولة الختامية، حيث يتبقى فقط نهائي كأس ديفيز وبنهاية الموسم، شهدت المراكز الـ20 الأولى في التصنيف العالمي، تغييرات عديدة، عما كانت عليه في الموسم الماضي.
وخرج من هذه القائمة العديد من الأسماء البارزة، مثل “أندي موراي وستان فافرينكا وتوماس بيرديتش وجريجور ديميتروف وجو ويلفريد تسونغا وديفيد جوفين وجاك سوك”.
وحل محل الأسماء السابق ذكرها مجموعة جديدة، من أمثال كارين خاشانوف وبورنا تشوريتش وكايلي إدموند.
وبالنسبة لأبرز القفزات التي حدثت في التصنيف العالمي الأخير، بالمقارنة مع نهاية الموسم الماضي، تصدّر نوفاك ديوكوفيتش القائمة بتصدره التصنيف، بعدما أنهى 2017م، في المركز 12عالمياً.
وارتقى كارين خاشانوف إلى المركز11عالمياً، بعدما أنهى عام 2017م، في المركز 45، كما احتل بورنا تشوريتش المركز 12 عالمياً، بعدما أنهى الموسم الماضي في التصنيف 48.
وقفز فابيو فونيني 14 مركزاً، بإنهاء 2018م، في التصنيف 13 عالمياً بعدما كان في المركز 27عالمياً العام الماضي، ووصل كايلي إيدموند إلى المرتبة 14 عالمياً، بعدما كان في المركز 50.
وتألق اللاعب اليوناني الشاب ستيفانوس تسيتسيباس، بإنهاء الموسم في المركز 15 عالمياً، بعدما أنهى العام الماضي في المركز 89 عالمياً.
أما آخر أبرز التغييرات في المراكز الـ20 الأوائل عالمياً، فكانت من نصيب دانييل ميدفيديف الذي أنهى في المركز 16، بعدما تواجد في المركز 65 عالمياً بنهاية العام الماضي.
أبرز التراجعات في التصنيف العالمي، فهي كالآتي:
– جريجور ديميتروف: من المركز الثالث إلى الـ19.
– ديفيد جوفين: من المركز السابع إلى الـ22.
– بابلو كارينو بوستا: من المركز العاشر إلى الـ23.
– سام كويري: من المركز الـ13 إلى 51 عالمياً.
– ستان فافرينكا: من التاسع عالمياً إلى المركز 66.
– جاك سوك: من المركز الثامن إلى 106 عالمياً.
– أندي موراي: من المركز الـ16 إلى 260 عالمياً.
– جو ويلفريد تسونغا: من المركز الـ15 إلى 259 عالمياً.