سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011

قسد تدخل بلدة السوسة

مركز الأخبار ـ دخلت قوات سوريا الديمقراطية بلدة السوسة، وتشهد البلدة اشتباكات قوية بين المقاتلين ومرتزقة داعش، وسط تقدم المقاتلين.
وأصدر المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية بياناً، أفادت فيه دخول قواتهم لبلدة السوسة في ريف دير الزور. وجاء في نص البيان: “عاجلت قواتنا مرتزقة داعش، وشنت هجوما مباغتاً على تحصيناتهم داخل بلدة السوسة واشتبكت معهم مباشرة في معاقلهم. الاشتباكات مستمرة وسط تقدم ملحوظ لقواتنا داخل السوسة وتقهقر الإرهابيين إلى داخل البلدة”.
وخلال الاشتباكات التي دارت في داخل البلدة، أفاد المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية بأن المقاتلون تمكنوا من الاستيلاء على سيارة مفخخة، بعد قنص المرتزق الذي كان يقودها.
وفي سياق معركة “دحر الإرهاب”؛ فككت الفرق الخاصة التابعة لقوات سوريا الديمقراطية خلال عملياتهم في تنظيف المناطق المحررة من مرتزقة داعش خلال “معركة دحر الإرهاب”، كميات كبيرة من الألغام والعبوات الناسفة، فيما يساعد الأهالي الوحدات في عملهم.

أصدر المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية بياناً للرأي العام، حول عمليات تفكك الألغام التي تقوم بها الوحدات الخاصة في ريف دير الزور الذي حررته قوات سوريا الديمقراطية خلال “معركة دحر الإرهاب”. وجاء في نص البيان: “في إطار المتابعة والملاحقة الدقيقة من قبل وحداتنا الخاصة في معركة دحر الإرهاب، ولا سيما العمل على تأمين القرى المحررة، وإزالة كل أثر لمرتزقة داعش، استطاعت قواتنا استكشاف وتفكيك عدد كبير من الألغام والمتفجرات التي كان داعش قد زرعها في محيط قرية الجردي المحاذية لقرية أبو حمام على مقربة من بلدة البحرة. المتفجرات المضبوطة والتي تم تفكيكها، كانت عبارة عن أنواع متعددة من الألغام وبكميات كبيرة، كان داعش قد زرعها على الطرق الاعتيادية التي يستخدمها الأهالي في حياتهم اليومية، مستغلاً العاصفة الغبارية التي عصفت بالمنطقة في وقت سابق، وذلك لإلحاق أكبر أذى بالأهالي وارتكاب مجازر بالقرويين.
وحدات الهندسة العسكرية التي تقوم بأعمالها الاعتيادية في كل مناطق الاشتباك والخطوط الخلفية للقتال، وبتعاون الأهالي معهم ضبطوا أماكن المتفجرات، وقاموا بتفكيكها وإزالتها وتأمين الطرق والمسالك للمدنيين”.