سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011

قسد تتقدم ببسالة في هجين

تتقدم قوات سوريا الديمقراطية ببسالة في آخر معاقل مرتزقة داعش “هجين” ضمن معركة “دحر الإرهاب”، في الوقت الذي تحتدم المعارك بينهما، وحررت مساحة شاسعة منها بعد إنقاذها مئات المدنيين وأخذهم إلى الأماكن الآمنة لحين تحرير بلداتهم وقراهم، وكبدت خسائر فادحة بالمرتزقة…
مركز الأخبار ـ حررت قوات سوريا الديمقراطية نحو 35% من بلدة هجين، وسط استمرار المعارك وتقدم المقاتلين في المحاور كافة، كما ألقت القوات القبض على أحد عناصر مرتزقة داعش.
وبهذا الصدد؛ أصدر المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية اليوم (الأربعاء) بياناً كتابياً كشفت من خلاله عن نتائج العمليات العسكرية في “معركة دحر الإرهاب”، خلال الـ 24 ساعة الماضية.
وجاء في نص البيان: “ـ محور الباغوز: تقدم مقاتلونا باتجاه نقاط تمركز الإرهابيّين في هذا المحور، ودامت الاشتباكات لساعات، أوقع مقاتلونا قتلى وجرحى في صفوفهم، واستولوا على عدد من المعدّات العسكريّة وكميّات من الذّخيرة بينها سيّارة مفخّخة كانت معدّة للتفجير. وعلى إثرها شرع الإرهابيّون بقصف نقاط قوّاتنا بقذائف الهاون والمدفعيّة، ومن بعيد، ولكنّها لم تسفر عن أيّة أضرار تذكر بين صفوف مقاتلينا.
استمرّ القصف بقذائف الهاون إلى ساعات المساء، وسط محاولات ميؤوسة من قبل داعش في استلام زمام المبادرة لشنّ هجوم معاكس. ولكن؛ جميع محاولاته باءت بالفشل أمام يقظة مقاتلينا. وما زال هذا المحور يشهد اشتباكات متفرّقة بين الحين والآخر، يتخلّلها قصف متبادل بقذائف الهاون، حتّى ساعة تحرير الحصيلة، كما نفّذ طيران التّحالف الدّوليّ عدداً من الضربات الجوّيّة على مواقع وتحصينات الإرهابيّين، أسفرت عن مقتل عدد منهم، لم يتسنّى معرفة أعدادهم بالضبط، وألحقت خسائر كبيرة بهم، هذا فيما فكّكت فرق الهندسة العسكريّة التابعة لقوّاتنا عدداً من الألغام التي زرعها داعش، كما فجّرت بعضاً منها.
ـ محور هجين: اندلعت اشتباكات بين مقاتلينا وبعض عناصر داعش، استخدم فيها الإرهابيّون صنوف الأسلحة كافة، وحقّق مقاتلونا تقدّماً في هذا المحور، واستطاعوا تدمير دشم وتحصينات الإرهابيّين، بعد أن فجّروا وفكّكوا الألغام التي زرعها داعش في المنطقة، كما عثر مقاتلونا على عدد من الأسلحة والمعدّات العسكريّة، بينها أحزمة ناسفة، بالتزامن شنّ طيران التّحالف الدّوليّ عدداً من الغارات الجوّيّة على مواقع الإرهابيّين، وكذلك في هذا المحور، كانت الاشتباكات متقطّعة وكانت ماتزال مستمرّة، حتّى لحظة تحرير هذه الحصيلة.
ـ الحصيلة النهائيّة للاشتباكات:
ـ عدد قتلى الإرهابيّين: /8/ إرهابيّين.
ـ خسائر الإرهابيّين: تدمير (24) موقع للإرهابيّين، تدمير مدافع هاون عدد /3/، قطع /3/ طرق عسكريّة كان يستخدمها الإرهابيّون، تدمير جرّافة (تركس) عدد /1/، تدمير سيّارة نقل الذّخيرة (بانكو) عدد /1/.
ـ الأسلحة والمعدّات التي استولى عليها مقاتلونا: قذيفة هاون عدد /18/، سيّارة مفخّخة عدد /1/، حزام ناسف عدد /1/، إلى جانب تفكيك عدد من العبوات الناسفة.
ـ عدد ضربات طيران التّحالف الدّوليّ: /35/ ضربة”.