سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011

قرارات جديدة بشأن الرياضيين الروس لألعاب القوى

أعلن الاتحاد الدولي لألعاب القوى، السماح لـ 8 رياضيين روس آخرين بالمشاركة كرياضيين مستقلين، في المنافسات الدولية، ليصل بذلك إجمالي العدد المسموح بمشاركته إلى 67 رياضياً ورياضية.
وأوضح الاتحاد، أنَّ اللجنة المختصة بفحص قضايا المنشطات، سمحت بالمشاركة لكل من ماريا أجليتسكايا (100 متر حواجز)، وتيموفي تشالي (400 متر حواجز)، وجورجي جوروخوف، وتيمور مورجونوف (القفز بالزانة)، وإيليا ايفانيوك (الوثب العالي)، وفيرا روداكوفا (400 متر حواجز)، وايفجيني ريباكوف، وفيودور شوتوف (العدو).
ولم يسبق لأي من الرياضيين الثمانية التتويج في بطولة كبيرة، لكن العديد منهم توج أوروبيا على مستوى منافسات الناشئين.ويخضع الاتحاد الروسي لألعاب القوى، للإيقاف منذ تشرين الثاني 2015م، إثر قضية ادعاءات الانتشار الممنهج والمدعوم من قبل الدولة للمنشطات بين الرياضيين الروس.
ولم يشارك فريق روسي في منافسات ألعاب القوى في أولمبياد ريو دي جانيرو 2016م، لكن الدورة شهدت مشاركة محترفة الوثب الطويل داريا كليشينا، المقيمة في الولايات المتحدة.
والآن يمكن لإجمالي 67 رياضياً من روسيا، على رأسهم بطلة العالم في الوثب العالي ماريا لاسيتسكين، المشاركة كرياضيين مستقلين في المنافسات الدولية، بعد أن أعلن الاتحاد الدولي لألعاب القوى أهليتهم لذلك، طبقا لمعايير محددة منها خضوعهم لاختبارات الكشف عن المنشطات بشكل متكرر ومستقل.
وأعلن الاتحاد الدولي اليوم أيضا، رفض 62 طلباً مقدماً من رياضيين أخرين، كما جرد 5 روس من حق المشاركة كرياضيين مستقلين.