سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011

في ظل أزماتها تزيد من سلطويتها… وفاة الطفل يونس تكشف الحقائق

استمراراً لضغوطات السلطات التركيّة بحق مواطنيها في ظل الأزمات المُتشعبة توفي الطفل التركي يونس إمره بيلان، المصاب بالربو، بسبب قطع الكهرباء عن منزله.
لازالت الأزمات بجميع أنواعها حاضرة في المجتمع التركي بشكلٍ عام، والسلطات التركية على أساسها تزيد من ضغوطاتها على مواطنيها غير آبهة بحالة الفقر التي يعيشها المواطنون نتيجة الانهيار الاقتصادي في المنطقة.
براءة الأطفال تُباد
وقطعت الهيئة المنظمة لقطاع الطاقة في تركيا، الكهرباء عن منزل الطفل بيلان البالغ عامين، بسبب عدم دفع أسرته فواتير الكهرباء.
ولأن بيلان مصاب بالربو، ويعيش على جهاز كهربائي، توفي بسبب قطع الكهرباء، حيث توقف قلبه.
ودفنت العائلة جثمان الطفل في بلدة سيلفان بمدينة ديار بكر حيث يعيشون.
عدم دفع العائلة فواتير الكهرباء نتيجة حالتهم المعيشية المتدهورة في بلد يعاني من تأزمات داخلية دون أن يكون هناك إشارة لوضع حلول لتجاوز ذلك، كانت كفيلة في إنهاء حياة طفل وحرمانه من حقه المشروع؛ حق الحياة.
وكالات