سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011

فوز صعب لريال مدريد في الليغا الإسبانية

حقق ريال مدريد الانتصار بنتيجة (1-0) خلال مواجهة ريال مايوركا، ضمن منافسات الجولة 31 من الليغا، على ملعب “إيبيروستار”. وسجل هدف المباراة الوحيد تشواميني في الدقيقة 48. وبهذا الانتصار يبتعد ريال مدريد في صدارة الليغا برصيد 78 نقطة، بينما تجمد رصيد ريال مايوركا عند 31 نقطة في المركز الخامس عشر.
وبدأت المباراة بضغط من أصحاب الأرض، ومن ركلة حرة مباشرة نفذها لوكا مودريتش اصطدمت بالحائط البشري قبل أن ترتد لتشاوميني الذي صوب أعلى مرمى مايوركا بالدقيقة 12.
واستمر استحواذ ريال مدريد لكن بدون أي خطورة حقيقية تُذكر على مرمى مايوركا خلال النصف ساعة الأولى. وجاءت أولى فرص مايوركا في الدقيقة 30، حيث ارتقى رايلو وسدد كرة رأسية تصدى لها ببراعة الحارس أندري لونين. وكاد جود بيلينغهام أن يفتتح التسجيل للميرنغي بالدقيقة 32، حيث صوّب كرة على حدود منطقة الجزاء اصطدمت بالعارضة الأفقية. وانتهى الشوط الأول بالتعادل السلبي بدون أهداف.
ومع بداية الشوط الثاني، صوّب بيلينغهام كرة على حدود منطقة الجزاء، لكن الحارس راجكوفيتش تصدى لها في الدقيقة 46. وصوّب أوريلين تشواميني كرة صاروخية من خارج المنطقة، اكتفى الحارس راجكوفيتش بمشاهدتها تسكن شباكه بالدقيقة 47. وكاد إبراهيم دياز أن يُسجل الهدف الثاني لريال مدريد، حيث صوّب الجناح المغربي كرة بالقدم اليسرى أمسك بها راجكوفيتش بالدقيقة 54. وطالب خوسليو بالحصول على ركلة جزاء، إثر لمس الكرة لرايلو مدافع مايوركا داخل المنطقة، لكن الحكم لم يحتسب أي شيء. وأنقذ ناتشو فريقه ريال مدريد من استقبال هدف التعادل بالدقيقة 60، حيث قام بمنع تسديدة لبراتس من أمام المرمى.
وأهدر إبراهيم دياز فرصة تسجيل الهدف الثاني بغرابة شديدة، حيث تلقى تمريرة من مودريتش أمام المرمى ولم يستغِل سقوط الحارس وسدد كرة ضعيفة جداً شتتها راجكوفيتش بقدمه بالدقيقة 61. وتألق لونين في التصدي لمحاولة من سيرجي داردر لإدراك التعادل، حيث أمسك الحارس الأوكراني بالكرة في الدقيقة 73. وكاد فينيسيوس جونيور أن يسجل الهدف الثاني في الوقت بدلاً من الضائع، لكنه صوّب برعونة شديدة.
ونجح لاعبو ريال مدريد في الحفاظ على التقدّم في النتيجة، ليحصد الميرنغي ثلاث نقاط ثمينة قبل الكلاسيكو.