سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011

غضب الزيتون تتبنى عملية جسر الغندورة وتؤكد مقتل 8 مرتزقة تركيا

اعلنت غرفة عمليات غضب الزيتون مسؤوليتها عن تفجير عربة مفخخة بتجمع للمرتزقة على جسر الغندورة بمنطقة جرابلس، الغرفة قالت إن 4 مرتزقة قتلوا إضافة إلى 4 من استخبارات الاحتلال التركي.
وشهد يوم أمس 21 شباط جسر الغندورة الوقع بمنطقة جرابلس تفجيراً بواسطة عربة مفخخة استهدف تجمعاً للمرتزقة.
وخلال بيان له اعلنت غرفة عمليات غضب الزيتون مسؤوليتها عن التفجير وأشارت أنها نفذت العملية في إطار العمليات الانتقامية، ضمن الشمال السوري لقتل ومحاسبة المرتزقة الذين شاركوا في احتلال عفرين وتهجير أهلها وممارسة الأعمال الإرهابية بحقهم.
الغرفة أضافت أن 4 مرتزقة قتلوا خلال التفجير تابعين لما يسمى ” أمنية إعزاز” وهم” النقيب علاوي نايف، الشرطي أمير ديبو ، الملازم محمد الشيخ نايف وهم من مدينة تل رفعت إضافة لشرطي يدعى ربيع الربيع من بلدة كفرة إضافة إلى  4 عناصر من استخبارات الاحتلال التركي في المنطقة.
الغرفة أشارت إن عمليتهم نفذت بالتزامن مع عملية عفرين وادت لمقتل وجرح العشرات من مرتزقة تركيا.
وخلال بيانها أكدت غرفة عمليات غضب الزيتون مواصلتها في تنفيذ العمليات ضمن إطار ” الانتقام من كل الذين تلطخت أياديهم بدماء ابناء عفرين”.