سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011

عبر لوحةٍ…. عفرين ستبقى خضراء كأشجار الزيتون

أنهت الفنانات التشكيليات رسم شجرة الزيتون كنشاط لهن ضمن حملة رابطة المرأة المثقفة الداعمة لمقاومة عفرين.
قامت رابطة المرأة المثقفة بتنظيم فعالية في إطار حملتها الثانية لدعم مقاومة العصر بعفرين، فقامت ثلاث فنانات تشكيليات برسم لوحة لشجرة زيتون خضراء كبيرة على القماش.

الفنانات عايدة حسن وبيريفان خليل وروكن خليل سعين وبذلن جهد كبير من أجل رسم شجرة الزيتون على القماش بطول عشرة أمتار وعرض سبعة أمتار بصورة تليق بمقاومة عفرين وقد استغرق معهن الرسم عدة أيام.
علماً بأن الرابطة والفنانات هدفن بنشاطهن هذا الرد على ممارسات الدولة التركية ومناهضتها وتحديها بأنها لن تستطيع كسر إرادة شعب عفرين مهما فعلت، فرسالتهن هي “شجرة الزيتون ستبقى خضراء شامخة رغم كل الانتهاكات والممارسات”.
بدأت الفنانات بالرسم بتاريخ 30 أيلول وبعد ثلاثة أيام من العمل المتواصل أنهين الرسم.
علماً أنه كتب في أسفل الرسمة شعار حملة رابطة المرأة المثقفة “عفرين ستبقى خضراء” باللغتين العربية والكردية، ومن المقرر تعليق الرسمة في مدينة قامشلو بتنظيم خلال نشاط سيتم تنظيمه من قبل رابطة المرأة المثقفة في إقليم الجزيرة.