سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011

ضبط كمية كبيرة من المعجنات الفاسدة في الرقة

الرقة ـ في ضربة موجعة لتجار الأغذية الفاسدة الذين يسعون لإغراق الأسواق المحلية بالأغذية الفاسدة والمنتهية الصلاحية، ضمن إطار استعداداتها المبكرة لعيد الفطر المبارك من خلال الحملات الرقابية المكثفة للتأكد من تحقق الاشتراطات الصحية في المستودعات والمحال التجارية للحلويات والمعجنات مع اقتراب حلول العيد.
تمكنت دائرة الصحة التابعة لبلدية الشعب في الرقة وبالتعاون مع قسم الضابطة العامة بضبط كمية كبيرة من المعجنات الفاسدة في أحد المستودعات بالمدينة منقذة بذلك مدينة الرقة من كارثة صحية كادت تصيب المئات بحالات التسمم والأمراض الخطيرة مع اقتراب عيد الفطر المبارك.
وأوضح نائب الرئاسة المشتركة لبلدية الشعب في الرقة ابراهيم رشيد العلي بأن الفرق الميدانية المتمثلة بالضابطة العامة للبلدية تقوم بمتابعة هذه المخالفات على مدار الساعة؛ وإزالتها من المحلات والمستودعات، بخاصةٍ وأن الرقة تشهد ارتفاعاً في درجات الحرارة، مما يستوجب اتباع أقصى طرق حفظ وسلامة المنتجات الغذائية للتأكد من وصول المنتج الغذائي بصورة آمنة وسليمة للمستهلك.
كما أشار ابراهيم العلي أيضاً إلى أن البلدية تلقَّت بلاغاً عن وجود كميات كبيرة من المعجنات الفاسدة، وشكلت البلدية على الفور فريقاً رقابياً من الضابطة العامة ونخبة من المراقبين الصحيين، وتم التوجه للموقع وضبط المستودع، حيث اتضح أنه يحتوي على كميات كبيرة من المعجنات غير الصحية، وتم إعداد المحضر وأخذها إلى مركز البلدية وحجزها ومصادرة جميع المعجنات وتم إتلافها على الفور وفق الطرق الصحية المتبعة.
وفي السياق ذاته، أكد الرئيس المشترك لدائرة الصحة ببلدية الشعب في الرقة علي المصطفى أنه تم تنفيذ جولات ميدانية على المطاعم والكافتيريات ومحلات المعجنات والحلويات وعدد كبير من المحلات التجارية بالتعاون مع قسم الضابطة العامة، حيث تمكن مفتشين البلدية خلالها من ضبط معجنات فاسدة وتمت مصادرتها وإتلافها، ولفت المصطفى الانتباه إلى أن البلدية تمكنت خلال الفترة الماضية من ضبط العديد من المخالفات والكشف عن عدة محلات تمارس أنشطتها بعيدة عن اشتراطات البلدية.
وأضاف: إنَّ حملات التفتيش تستهدف الحفاظ على صحة الأهالي وسلامة المستهلكين وسوف تستمر البلدية في حملات التفتيش لمنع أي تجاوزات أو مخالفات صحية.
وأشار إلى تكثيف الإجراءات الوقائية للمحافظة على سلامة المواد الغذائية وحمايتها من التلوث من خلال الجولات والزيارات الميدانية الدورية والمفاجئة على مختلف المحلات في جميع البلدات التابعة لنطاق البلدية.
ومن جانبه، دعت الرئيسة المشتركة لقسم الضابطة العامة لبلدية الشعب في الرقة سحر العلي المواطنين بالتعاون مع البلدية في حال وجود أية مخالفات تشكل ضرراً خطيراً على حياة المستهلكين من المواطنين والمقيمين، مشيراً إلى أن البلدية قامت بتكثيف الفرق الميدانية مع اقتراب عيد الفطر والتي تعمل على مراقبة كل المستودعات والمطاعم والمحلات التموينية في مختلف المناطق في المدينة للحد من انتشار مثل هذه الظواهر السلبية.
مطالباً المواطنين بضرورة الإبلاغ عن أي مواد غذائية مجهولة المصدر ومواد غذائية تظهر عليها علامات التلف والفساد، وسوء تداول وسوء حفظ المواد، وأي ملاحظة تثير شبهتهم كل هذا من أجل تنظيف الرقة من هذه البؤر الصحية الخطرة.