سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011

صومعة السلحبية…. تستعد لاستقبال محصول القمح

الطبقة – تستعد صومعة السلحبية الواقعة شرق مدينة الطبقة بنحو 30كم في منطقة الجزيرة لاستقبال محصول القمح وذلك بالتحضير لاستكمال التجهيزات اللازمة من استبدال قبان واصلاح الأعطال في الصومعة استعداداً لاستقبال محصول الفلاحين في المنطقة.

وفي زيارة لصحيفتنا إلى صومعة السحلبية؛ التقينا خبير التعقيم محمد المحمود والذي أكد على أن الصومعة تتألف من (12) خلية سعة كل خلية (1200) طن، والاستيعاب الكلي ما بين (60 – 80) ألف طن من القمح وهي خلايا معدنية.
وذكر محمد أن الصومعة قريباً ستستقبل محصول الفلاحين بعد استبدال قبان للصومعة الذي تعرض للتخريب من قبل مرتزقة داعش وإجراءات شراء القمح، حيث يتم استلام القمح من الشاحنات برقم الآلية، شهادة المنشأ من قبل المجالس المحلية في القرى والبلدات، وأخذ عينة من القمح، والتحميل والتسعير، وبعدها تحديد درجات التصنيف ثلاث درجات ويتم الآن رفض الدرجة الرابعة بعد 20% من الشوائب، ومن المتوقع صرف ثمن القمح خلال (15) يوماً من دخول القمح الصومعة، وتم تسعير القمح بـ (175) ألف ل.س، وذلك حسب الدرجات المحددة للصنف تبدأ من الدرجة الاولى (175) ل.س وتنتهي بـ (171.5) ل.س للدرجة الرابعة، ويكون فيها حسميات حسب نسبة الشوائب في الدرجة الرابعة، ويتم استقبال القمح بدون أكياس أو ما يسمى (الدكمة).
وأشار المحمود إلى أنه بعد وضع القمح في الخلايا يتم تدويرها وتحريكها لمنع الرطوبة وتهوية القمح، ويقوم بحفظ القمح بعملية التعقيم بمادة فوسفيد الألمنيوم أثناء التدوير بإشراف ثلاثة عناصر ورئيس فريق التعقيم، ويكون التعقيم حسب حجم الخلية كما يتم الكشف الدوري على الخلية كل (15) يوماً، ونقوم بالتعقيم كل ثلاثة أشهر للكشف عن الإصابات التي يمكن تتواجد في الصومعة باستخدام عينات، وأنواع الحشرات التي تصيب القمح هي (غربة وبيوض ويرقات وجلود انسلاخ وحشرة)، وأخطر هذه الإصابات هي حشرة (خابرة الحبوب، والخنفساء والثاقبة)، وفي حال عدم الانتباه لها وتم طحن الحبوب تتسبب بأمراض معوية وتنتج هذه الإصابة نتيجة الرطوبة وكثرة الشعير مع القمح، ووضعها في الأماكن المظلمة وعدم الاهتمام بتعقيم الصومعة.