سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011

صحفيون يتهمون حكومة باشور كردستان بالتمييز بين وسائل الإعلام

طالب صحفيون من باشور كردستان الحكومة بتطبيق قانون الصحافة، وعدم التمييز بين الصحفيين.
تعرض العديد من الصحفيين إلى حوادث اغتيال خلال العقود الثلاثة الماضية، ولا تزال الكثير من خيوط هذه القضايا لم تتكشف بعد. ويتهم الصحفيون حكومة باشور كردستان بعدم العمل وفق قانون الصحافة الذي أصدرته، وقيامها بالتمييز والتفريق بين الصحفيين.
وكالة روج نيوز استطلعت آراء بعض الصحفيين في باشور كردستان وقد أدلوا بآرائهم حول التفرقة بين الإعلاميين في المنطقة إضافة إلى عدم تطبيق القوانين التي تخوّلهم للحصول على المعلومات اللازمة، فكان صوت الصحفيين كما يلي:
الصحفي شوكت قادر ذكر بأنه يوجد في باشور كردستان قانونين خاصين بالصحافة، إلا أن القانونين يحملان الكثير من المغالطات، ورغم ذلك لا يتم تطبيق هاذين القانونين. هناك تمييز يجري ضد الصحافة، حيث أن بعض الصحفيين لا يستطيعون الحصول على المعلومات، فيما يحصل عليها صحفيون آخرون بكل سهولة، وهناك بعض المعلومات الخاصة لدى المسؤولين يتم نشرها فقط عن طريق بعض المؤسسات الإعلامية. لذلك نطالب بإعادة تصحيح القانونين من أجل تسهيل العمل الصحفي.
أما الصحفي ولي سليم فقد عبر عن أسفه لعدم السير حول القوانين الصحفية قائلاً: “رغم وجود قانون حق الحصول على المعلومات في باشور كردستان، لكن للأسف لا يجري العمل وفق هذا القانون، حيث يتم السماح لبعض الصحفيين بالحصول على المعلومات ومنع آخرين من الحصول عليها”.
وطالب ولي سليم حكومة باشور كردستان للعمل وفق قانون الصحافة الذي أصدرته، دون أن تقوم بالتفريق والتمييز بين الصحفيين.