سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011

شيوخ الرقة: “استطاعت قواتنا تحرير المنطقة من أقصى الشمال إلى أقصى الشرق”

مركز الأخبار ـ مع اقتراب تحرير قوات سوريا الديمقراطية لآخر جيب لمرتزقة داعش في شرق دير الزور من جغرافية شمال وشرق سوريا، أجرت وكالة هاوار لقاءات مع شيوخ ووجهاء عشائر الرقة، الذين أكدوا بدورهم  بأنه بفضل تضحيات أبنائهم سيتم تحرير المنطقة من الإرهاب.
وأوضح شيخ عشيرة العفادلة محمد نور الذيب بالقول: “كوباني كانت بداية نهاية المرتزقة في شمال وشرق سوريا والعالم أجمع. انتهاء مرتزقة داعش جغرافياً سيفتح آفاق الحلول السياسية نحو سوريا المستقبل، وإعادة الإعمار من جديد الى المدن والبلدات”.
وحول الدعم التركي على مر الأعوام من الأزمة السورية قال الذيب: “تركيا الداعم الأول لمرتزقة داعش؛ وذلك حينما فتحت حدودها باتجاه جغرافية سوريا وخاصة، وخلال المعارك تم أسر العديد من المرتزقة واعترفوا بالدعم التركي لهم”.
وتحدث شيخ عشيرة النعيم نوري ابراهيم النوري؛ قائلاً: “ننتظر بفارغ الصبر لحظة إعلان قواتنا قوات سوريا الديمقراطية حملة عاصفة الجزيرة وتطهير كامل شمال وشرق سوريا من الإرهاب، مرتزقة داعش التي كانت تسيطر على مساحات شاسعة من الجغرافية السورية والعراقية، لكن اليوم تنتهي وتنتهي معها الخلافة المزعومة، أمام ضربات قوات سوريا الديمقراطية، وبتحرير المنطقة سيعود الأمن والأمان إلى المنطقة وستأتي الحلول السياسية أيضاً”.
وتحدث وجيه منطقة الحمرات سطام أحمد الخلف: “ننتظر لحظة الحسم لقواتنا العسكرية في آخر جيب لمرتزقة داعش، واستطاعت قواتنا من أقصى الشمال إلى أقصى الشرق عند الحدود العراقية تطهيرها من الإرهاب العالمي”.