سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011

شوبدارين روجه يصل إلى سري كانيه

تقرير/ عبد الحميد محمد –

احتضن مركز الثقافة والفن في مدينة سري كانيه المعرض الذي يقيمه مركز شوبدارين روجه للثقافة، وضم المعرض مئة صورة فوتوغرافية تجسد الحراك الثوري لأهالي عفرين، ومقاومة وحدات حماية الشعب، ودورها في الدفاع وصد العدوان التركي الغاشم.
 الإداري في قسم المرئيات والتصوير في مركز شوبدارين روجه (رشو كاسان) تحدث عن المعرض بالقول: “الهدف من إقامة المعرض لم تكن الترويج لنوعية الصورة وجودتها، إنما لنقل حدث وقع على الأرض، وفي كافة الجبهات، وقد تم التقاط الصور باحترافية وجودة ودقة عالية، ليس من كادر المركز وحسب، إنما هناك مشاركة لأربعة صور تم التقاطها بعدسات الشهداء، وصور خاصة بالمواطنين المدنيين بشكل عام.

وأوضح كاسان بأنه تم عرض فلم وثائقي تم تصويره وإنتاجه في عفرين ومدته ستة عشر دقيقة، وبالرغم من الإمكانيات المحدودة وصعوبة التصوير بسبب ظروف الحرب إلا إن العمل يبرز روح التعاون والتفاعل بين كل مكونات الشعب.
 وأوضح المشرفون على تنظيم المعرض بأنه امتداد حي لروح المقاومة، وأن العدسة سلاح فعالاً عندما تصبح عين الحقيقة وتوثق للتاريخ اللحظة والمكان.
وعبر الزائرون عن إعجابهم الشديد لما لمسوه من تنظيم وعرض مميز للصور، مغايراً للطريقة النمطية والتقليدية في إقامة المعارض، لأنها صور ملتقطة من وحي ووجدان الحقيقة، والتي لامست أزيز الرصاص ودوي المدافع، بسبب الهجوم الوحشي الذي شنته ولازالت تشنه قوات الاحتلال التركي ومرتزقته.
وأكد رشو بأنه على الرغم من المجهود الكبير والمخاطر، إلا إنهم مصرون على تذليل الصعاب لإيصال الحقيقة كما هي، وشكر منظمي المعرض والزوار وفريق العمل والرئاسة المشتركة لمركز الثقافة والفن في سري كانيه، لرعايتهم هذا المعرض والإشراف عليه، وبسبب الإقبال الجماهيري الكبير ستقام هذه الفعالية في عدة مدن ومناطق من روج آفا مثل كري سبي (تل أبيض) ثم كوباني ومنبج والختام سيكون في قامشلو.