سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011

شركة زاغروس وأعمالها في تعبيد وصيانة الطرق بقامشلو

تقرير/ بيريفان حمي –
روناهي/ قامشلو ـ بدأت الشركة العامة للطرق والجسور «زاغروس» التي تأسست في الأول من شهر آب عام ألفين وثلاثة عشر وأصبحت تابعة لهيئة الإدارة المحلية والبلديات في إقليم الجزيرة بعد إعلان الإدارة الذاتية الديمقراطية عام 2014، بحملة لتعبيد وصيانة الطرق والشوارع الرئيسية في مقاطعة قامشلو، وتعتبر من أهم المشاكل التي تعانيها مدينة قامشلو.
ونظراً لما تعانيه شوارع مقاطعة قامشلو في إقليم الجزيرة الرئيسية والفرعية من تضرر وتحولها إلى حفريات بسبب سوء نوعية الزفت، كثفت شركة «زاغروس» اعمالها ومشاريعها الخدمية، سعياً للحد من تلك المشاكل، وباشرت بعمليات صيانة وتسوية وترميم وتزفيت وتعبيد الشوارع والطرق العامة والفرعية، بهدف تسهيل الحركة المرورية.
وبهذا الخصوص كانت لصحيفتنا /روناهي/ تسليط الضوء على أعمال الشركة، وأفادنا عضو شركة زاغروس أحمد حسن قائلاً: «تسعى زاغروس إلى القيام بالعديد من الأعمال والمشاريع التي تعود بالفائدة على الأهالي وعلى المدينة على حد سواء، وتعمل الشركة على تزفيت طريق بطول (900) متر، عرض (7) أمتار، بمادة الزفت المجبول النظامي حسب المواصفات العالمية، في قرية هيمو، وكمية الزفت التي دخلت في تمديد زفت الطريق ما يقدر بـ (350) متر».
في البداية يتم العمل على إزالة التربة السطحية وتسويتها بالكريدر ودحلها لتسويتها حتى الوصول إلى درجة عدم الهبوط، وتأتي بعدها المرحلة النهاية وهي التزفيت.
عانت شوارع المدينة من الإهمال في فصل الشتاء حيث تتجمع المياه على شكل أحواض مليئة بالطين، أما الآن وبعد دخول الآليات لتعبيد هذه الشوارع تحسنت الصورة الحضارية لها.
ويذكر بأن عدد الآليات المستخدمة في هذا المشروع بلغ ست آليات ما بين (مدحلة مطاطية، ومدحلة حديدية، وكريدر، وقلابات)، وبلغ عدد العمال ثلاثين عاملاً.
وأشار أحمد حسن أنه وبعد الانتهاء من هذا المشروع سيبدأ العمل على إكمال مدخل ومخرج مدينة قامشلو من دوار زاغروس إلى دوار الهلالية، بالإضافة إلى أنه تم تمديد مجاري الصرف الصحي.
ويذكر بأنه تم حفر سبع وعشرين فوهة مطرية على الطريق الواصل بين دوار أوصمان صبري وحي الهلالية، والمسافة بينهما تتراوح بـ ثلاثين م كما تم إنشاء أرصفة على طرفي الطريق.
وفي نهاية حديثه أكد أحمد حسن أن عملية تزفيت الطرق ستنتهي في أقرب وقت ممكن.