سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011

شبيبة منبج: “نستمد مقاومتنا من مقاومة القائد آبو

تقرير/ آزاد كردي –

روناهي / منبج – تحت شعار “بالمقاومة سنحطم المؤامرة”، وفي ذكرى مرور عشرين عام على اعتقال القائد عبد الله أوجلان؛ نظم مجلس شبيبة منبج وريفها مسيرة مشاعل مساءً بهذه الذكرى، هذا وانطلقت المسيرة الراجلة من أمام مشفى الفرات؛ الواقع على طريق حلب وصولاً إلى صالة كرة السلة، حاملين صوراً للقائد آبو، وصوراً لشهداء الحرية.
استنكاراً للعزلة المفروضة على قائد الأمة الديمقراطية، والمجتمع الحر، جابت مسيرة منددة بالمؤامرة الدولية على القائد في مدينة منبج  طريق حلب الدولي، متجهةً إلى صالة الألعاب الجماعية بالقرب من مركز الشبيبة في المدينة.
مسيرة مشاعل، لمباركة نضال السجون
وبعد وصول المسيرة إلى الصالة الرياضية، والوقوف دقيقة صمت على أرواح الشهداء، ألقت الناطقة باسم المرأة الشابة كلمة، نوهت لدور المقاومة قائلةً: “نبارك لشعوب شمال وشرق سوريا صمودهم أمام غطرسة المحتل التركي، لأننا نستمد مقاومتنا من القائد آبو، ومقاومة ليلى كوفن التي تدخل يومها المئة في المقاومة، إذ أن صمودها حرك كيان الدولة التركية، وزلزل العرش التركي”. وأضافت: “إننا نحن أبناء منبج نتحلى بروح مقاومة ليلى كوفن، وكذلك جميع نساء العالم الحرائر، لنأكد أن النساء يداً واحدة، تسير على خطى نضال تحطيم جدار إيمرالي وتحرير القائد من منفاه”.
تلا ذلك كلمة الرئيس المشترك للجنة الشباب والرياضة محسن الجاسم، تحدث عن قوة وروعة الصمود التي يتحلى بها القائد آبو قائلاً: “إننا باسم الشبيبة الثورية، نجدد عهدنا أن نتابع على مسيرة القائد. لأننا لن ننسى أبداً هذا اليوم الأسود منذ مرور عشرين عاماً على اعتقال قائد الأمة الديمقراطية القائد عبد الله أوجلان، ولا أروع من امتثال نهجه الديمقراطي. وفي هذا اليوم، ومن هذا المكان؛ نؤكد إننا صامدون، وسنبقى صامدين إلى يوم تحرير القائد.