سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011

شبيبة إقليم عفرين “نحشد طاقتنا لتحرير مناطقنا”

تقرير / صلاح إيبو –

روناهي/ شهباء- لأن الطاقات الكامنة في عقول وأجساد الفئة الشابة لا يمكن إنمائها إلا عبر العمل المنظم، يعمل اتحاد شبيبة روج آفا واتحاد الشبيبة العرب في مقاطعة الشهباء على تنظيم الشبيبة، والعمل على معالجة مشاكلهم وتوجيه طاقتهم لخدمة مجتمعهم والأهم تحرير عفرين.
حيث يتم استثمار الطاقات الشابة في سبيل أهداف وقضايا تهم المجتمع وتسير به نحو التقدم والرقي والحرية، والمساعدة في إرساء نظام اجتماعي وسياسي يكفل لفئة الشبيبة حقوقهم وتمثيلهم العادل ويفسح المجال لهم لمناقشة القضايا الخاصة بهم وحل مشاكلهم بما يضمن سير المجتمع نحو آفاق أوسع، وتطبيق أيدولوجية الحرية المجتمعية العادلة.

لتجسيد الأهداف السابقة الذكر في الواقع المعاش لشبيبة روج آفا وبالأخص شبيبة عفرين والشهباء الذين يعيشون في أوضاع تصبغ بلون المقاومة والاستمرار في الحياة بهدف تحرير مدينتهم عفرين من نير الاحتلال التركي، وبهذا الصدد يقول محمد ويسي الإداري في اتحاد الشبيبة العربية في الشهباء، أنهم في اتحاد الشبيبة العرب يعملون على كافة الأصعدة لتنظيم الشباب ضمن الاتحاد وإقامة الدورات التدريبية والندوات التوعوية المختلفة في مجالات العلم ومخاطر انتشار المخدرات، وتيقظهم للحرب الخاصة التي تمارسها الأطراف المتعددة في الشهباء، وذلك لأن الشهباء اليوم يتواجد فيها مختلف الشعوب، إضافةً لوجود خلايا نائمة تابعة للاحتلال التركي تحاول استهداف فئة الشبيبة وإبعادهم عن النضال لأجل خدمة مجتمعهم.
ويشير ويسي إلى أنهم على ارتباط وثيق مع اتحاد شبيبة روج آفا ويعملون معاً بهدف حشد طاقات الشبيبة العرب لتحرير عفرين، ويتابع: “هنا وبهذا الشكل يتجسد الترابط بين الشعبين العربي والكردي ووقفهما ضد الاحتلال التركي، فهناك مناطق من الشهباء محتلة وكذلك عفرين، ووفق مفهوم الأمة الديمقراطية نحن في الشهباء نتعايش معاً، لهذا نحن الفئة الشابة يجب أن نجسد هذا المفهوم على أرض الواقع ونسير به للأمام لتحرير مناطقنا من الاحتلال”.

ويؤكد الإداري في مكتب الشباب بحزب الاتحاد الديمقراطي عكيد خليل على أن الوضع اليوم في الشهباء مختلف عما كان في عفرين، لأننا هنا نعمل على تنظيم أنفسنا بشكل مستمر بهدف تحرير أراضينا، لذا نعمل اليوم بالتنسيق مع اتحاد شبيبة روج آفا على تنظيم الشبيبة في مختلف المجالات، والأهم بحسب رأي عكيد هو الجانب التثقيفي والسياسي لما يحاك من مخططات اليوم تستهدف الوجود الكردي في عفرين ومقاطعة الشهباء، إضافةً لمحاولة ضرب المشروع الديمقراطي والإدارة الذاتية.
ويتابع عكيد ونعمل على التواصل مع مختلف الفئات المجتمعية بهدف توعيتهم وضمهم لاتحاد الشبيبة في روج آفا، طبعاً هدفنا الأسمى هو تحرير عفرين التي لن تتحرر إلا بسواعد أبنائها المؤمنين بالنهج الديمقراطي والرافض للاحتلال التركي.
ويستمر اتحاد الشبيبة في الشهباء على تنظيم الشبيبة وفق مستويات عدة، وافتتاح دورات تدريبية في مختلف المجالات ومنها العسكرية بهدف تدريب الشبيبة على الدفاع عن أنفسهم وحماية مقاطعتهم والمساهمة في تحرير عفرين.