سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011

سوق مخيم عين عيسى… بضائع متنوعة وأسعار منخفضة

وكالة هاوار –

يؤمن سوق مخيم عين عيسى كافة احتياجات النازحين دون الحاجة للتوجه لمناطق أخرى للحصول عليها، وتمتاز البضائع التي تباع فيه بانخفاض أسعارها مقارنة بالأسواق الأخرى لكون البائع والمشتري من النازحين.
ويرتاد سوق مخيم عين عيسى مئات النازحين للحصول على احتياجاتهم اليومية من المواد الغذائية والخضروات وغيرها، كما يعتبر مصدر دخل للعشرات من أهالي المخيم لتأمين قوتهم اليومي من التجارة.
ويحتوي السوق على أقسام عدة وخيم تباع فيها الخضروات والمواد الغذائية والألبسة والأحذية ومحال للحلاقة والخياطة والمطاعم وغيرها من الاحتياجات اليومية للنازح.
ووصل عدد الخيام والبقالات المرخصة من قبل إدارة الخيم لأكثر من 65 بقالية وبسطة تجارية، ما عدا بائعي السيارات الجوالة اللذين يرتادون المخيم بشكل يومي.
بينما وصل عدد المحال والبقالات التي تم افتتاحها في المخيم لأكثر من 100خلال فترة سابقة مع ارتفاع أعداد النازحين إلى أن سبب انخفاضها الحالي بحسب الإدارة هو عودة معظم التجار والبائعين لمنازلهم والحصول على أذونات للخروج من المخيم.
وغالبية التجار اللذين يملكون البقالات داخل السوق في المخيم هم من النازحين، ويتجهون للأسواق الكبرى في بعض مدن الشمال السوري كمدينة منبج والرقة ومدينة كري سبي لشراء بضائعهم وبيعها في المخيم.
ويوفر السوق فرص عمل لعشرات النازحين من المخيم للعمل به كتجار أو عمال لادخار شيء وفير من متطلبات الحياة اليومية لهم.
ويجني التجار من بضائعهم التي تباع في المخيم أرباح بسيطة لكون البائع نازح وكذلك المشتري نازح “والحال من بعضه ” على حد وصفهم.
يقول النازح يوسف محمد يوسف من مدينة حلب وصاحب بقالية لبيع الخضار بسوق المخيم “نشتري بضائعنا من الأسواق ونبيعها في المخيم لعلنا نحصل على القوت اليومي لأطفالنا، ونحن على معرفة تامة بحال النازحين في المخيم، لذلك نبيعها بأسعار تتناسب معنا ومع باقي النازحين في المخيم”.
وأضاف: “معظم النازحين يضطرون لبيع ما يحصلون عليه من سلال غذائية ومساعدات من المنظمات أو استبدالها للحصول على ما يحتاجونه من مواد أخرى أو خضروات”.
لكن وبالرغم من الأسعار الرخيصة، يبقى حال النازحين صعباً، إذ يقول حج فؤاد أحد أصحاب محال بيع اللحوم أن مرابحهم لا تتجاوز 2000 ليرة في اليوم الواحد نظراً للحركة الشرائية الضعيفة لدى النازحين بسبب أوضاعهم المادية الصعبة داخل المخيم.
وتقدم إدارة المخيم التسهيلات اللازمة لمن يرغب من نازحي مخيم عين عيسى بافتتاح بقالات داخل المخيم بأسعار تتناسب مع أوضاعهم المادية.
وأكد العديد من نازحي المخيم على أن الأسعار تتناسب نوعاً ما معهم كنازحين في ظل انعدام مصادر الدخل في المخيم.