سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011

“سوالف عشق للوطن”

الطبقة- نظمت اللجنة التحضيرية لاتحاد المثقفين في الطبقة بالتعاون مع المركز الثقافي أمسية شعرية منوعة تحت عنوان “سوالف عشق للوطن” تضمنت فقرات فنية قدمتها فرقة المركز الثقافي للأطفال ومنها “يا خطار الليل، يا هلي يا سنابل” وقصائد قدمها سبعة شعراء.
بدأت الأمسية بالوقوف دقيقة صمت على أرواح الشهداء، ثم ألقى الرئيس المشترك للمركز الثقافي فراس رمضان كلمة رحب خلالها بالحضور وأكد إن انطلاقة المركز الثقافي والثقافة في المنطقة كانت بفضل تضحيات الشهداء.
وقد قدم عدد من الشعراء قصائد وجدانية ووطنية تجلى فيها عمق العواطف الجياشة والارتباط بالأرض والقيم المثلى في المجتمع، كالشهادة والكرم والتضحية في سبيل تحرير الأرض والانسان.

وفي لقاء اجرته صحيفة روناهي مع الشاعر عبود الحسن وهو أحد الشعراء المشاركين في الأمسية قال: “هذه الأمسية هي الأولى لاتحاد المثقفين وانطلاق الثقافة ستكون من بين الركام والأنقاض سيكون مجدداً، والهدف الأساسي من الأمسية هو إزاحة ركام المنع والحظر عن الموروث الشعبي، بعد غياب قسري للأدب والثقافة خلال الفترة الماضية، لتعود الثقافة الشعبية من جديد، ويخرج الأدباء والشعراء عن صمتهم المفرض عليهم، وتشجيعهم على المشاركة ليوصلوا صوتهم ونتاجهم لأبناء شعبهم”.
وقد شارك الشاعر عبود في الأمسية بقصيدتين من الشعر الشعبي إحداها وطنية والثانية وجدانية غزلية، وأشار عبود إلى مشاركة المرأة والرجل في الأمسية وتنوع الموضوعات الشعرية التي تركت للشعراء كل حسب رغبته، متمنياً أن تكون هذه الخطوة بداية لنشاطات وفعاليات قادمة.