سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011

رياضة تل براك خارج ترتيب الأوراق إلى متى؟؟؟!

تقرير / جوان محمد –

شُكِّل قبل أكثر من عام مجلس رياضي في ناحية تل براك التابعة لمقاطعة قامشلو في إقليم الجزيرة، وبعد أشهر من العمل الدؤوب توقف المجلس عن العمل مثله مثل الكثير من المجالس المتوقفة حالياً، والتي بالكاد ظهرت للبعض منها أعمالاً في العام الحالي 2018م.
تعود المشكلة الحقيقية في عدم تفعيل المجالس كما يجب إلى عدم منح أعضاء راتب شهري أو على الأقل دعم مادي معنوي، فكُل المجالس هي طوعية، ولذلك لم يكن من يديرها قادر لخلق التوزان بين عمله ومسؤوليته والقيام بواجبه تجاه المجلس، ولتبقى المجالس بأكثرها مجرد حبرٍ على ورق، ويصرف لها بعض الفواتير ومبلغ رمزي محدد من الاتحاد الرياضي.
مجلس تل براك بعد شهور توقف لماذا؟؟؟
جرت انتخابات لتشكيل مجلس رياضي يدير تل براك بتاريخ28 /11/2017م، وتم اختيار رئاسة مشتركة وأعضاء لإدارة المجلس وذلك بهدف بأن يكونوا صلة الوصل بين الناحية ورياضيها والاتحاد الرياضي في إقليم الجزيرة، وبالفعل الانطلاقة مثل كُل المجالس قوية، ولكن بعد فترة ترى الفتور في العمل يطغى وشيئاً فشيئاً يتقلص المجلس عن عمله وكذلك الأعضاء حتى يبقى شكلياً فقط، فمن يتحمل مسؤولية ذلك؟؟؟ ذكرنا السبب بعدم صرف الرواتب ولكن بوسعنا حل المشكل باختيار ثالثة أعضاء ومنحهم دعم مادي بدلاً من تسعة أعضاء فهذا يُعتبر حل للمشكلة جزئياً. وكانت هنالك خطة لإجراء انتخابات في كافة النواحي والبلدات وتشكيل مجالس رياضية جديدة، ولكن بسبب الظروف التي تعيشها المنطقة، فمازالت هذه الخطوة متوقفة حتى الآن.
العضو في مجلس تل براك الرياضي محمد جاسم أوضح لنا الكثير من النقاط بخصوص المجلس ولماذا آلت الأمور على ما هي عليه الآن، وذكر: “الانطلاقة كانت قوية للمجلس وأقمنا بطولتين لكرة القدم، الأولى وفاءً لشهداء روج آفا بطولة سداسيات، شارك فيها 11فريقاً وقدم الاتحاد الرياضي الدعم والتعاون الكبيرين، والثانية كانت وفاءً لشهداء عفرين وشارك فيها 16  فريقاً ولكن لم يقدم لنا الاتحاد الرياضي أي شيء. ونوّه: في البطولتين كان هنالك تميز كبير وكانت بمشاركة فِرق من ناحية تل حميس ومن الحسكة بالإضافة إلى وجود لاعبين ضمن الفرق من مختلف مدن الإقليم وكذلك أقمنا بطولة لكرة الطائرة وشارك فيها 12 فريقاً وقدم فيها الاتحاد الرياضي الجوائز والدعم”.
وأشار قائلاً: “توقف المجلس يأتي بسبب عدم تواجد مقر يكون مكاناً لحل مشاكل الرياضيين ومناقشة صعوباتهم وتذليلها، والاجتماع والاتفاق على ماهيات وآلية تطوير الرياضة في الناحية وضواحيها، وفي البداية أخبرونا بأن نستأجر مكاناً ليكون مقراً لنا، وقدموا أجار مقدم لثلاثة أشهر، وحصل ذلك بالفعل ولكن طلبنا مستلزمات للمقر أثاث المركز ولكن لم يصلنا شيء، فاضطررنا لترك المكان بعدها، وهكذا تشتت المجلس وتوجه للتوقف والانحلال”.
وبين جاسم: “قمت بزيارة للاتحاد وانتظرت لمدة ساعة كاملة وعلى أمل اللقاء ولكن كان هناك اجتماع لديهم وبقيت أنتظر ولكن لم استطاع رؤيتهم، ولنضع الحق على أنفسنا منذ ستة شهور لم نزر الاتحاد ولكن لما لا يسأل الاتحاد نفسه عن المجلس؟ وحتى الآن لم نشاهد الاتحاد في الناحية غير مرة واحدة فقط، وكانت في نهائي كرة القدم للسداسيات، فرياضة تل براك مظلومة وتعاني من الإهمال كثيراً، بحيث يشعرون بالغبن عندما يشاهدون زيارات الاتحاد وتأهيل الملاعب في مختلف المدن، عدا ناحية تل براك، وحتى الملعب يحتاج لعمل صغير وهو تسوية الأرضية لا أكثر، فربما من خلال صحيفتكم تصل أصواتنا إلى الاتحاد”.
وأضاف: بجهود رياضيي المنطقة قمنا بتفعيل رياضتي الطائرة والقدم ولهما شعبية كبيرة في منطقتنا، أما في الجانب المدرسي فالرياضة نشطة لدرجة كبيرة والكثير من الرياضات مفعلة الآن مثل: الشطرنج ـ الجري ـ الطائرة ـ السلة ـ القدم، وجاري العمل لتفعيل رياضة كرة الطاولة.
وناشد الجاسم: نود من الاتحاد الرياضي زيارة المنطقة والاطلاع على واقعها الرياضي وتشكيل مجلس جديد يكون الراعي للبطولات، فنحن الآن نتحمل مسؤولية أية بطولة نقيمها والتي تقام بجهود شخصية من الرياضيين هنا، والبطولات والدوريات مستمرة وبزخم كبير ولكن ليس تحت مظلة الاتحاد، وهذا الأمر لا نريده بل نريد أن تكن الرياضة منظمة وتحت مظلة الاتحاد فتل براك وضواحيها متعلق بها رياضة حوالي100 قرية وفيها رياضيين ولديهم شغف رياضتي الطائرة والقدم والألعاب الأخرى، ونتنمى أن يكن صوتنا قد وصل الآن للمعنيين عبر صحيفتكم.