سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011

روضة الأمل….. مساندة المرأة الكادحة

روناهي / الطبقة- تساعد روضة الأمل التابعة للجنة المرأة في الإدارة المدنية الديمقراطية لمنطقة الطبقة المرأة العاملة في حضانة أولادها لتكون مطمئنة عليهم خلال قيامها بعملها، وتعد روضة الأمل أول روضة تفتتح في المنطقة، حيث تقع الروضة في الحي الأول قرب أكاديمية المرأة السورية.
 وتم افتتاحها قبل أربع شهور وقد بدأت منذ ذلك الوقت باستقبال الأطفال من أعمار دون سنة السادسة قبل التعليم الابتدائي وتقديم الخدمة التي أُسست من أجلها، حيث تستقبل الأطفال بين عمر ثلاثة شهور و6 سنوات.

 وقد زارت صحيفة روناهي روضة الأمل للاطلاع على أعمالها بعد مرور فترة على افتتاحها حيث التقينا مع العضوة في روضة الأمل (مها الشاكر) التي أكدت لنا على أن أهمية الروضة تأتي من ناحية تأهيل الأطفال وحضانتهم وتربيتهم وتعليمهم ومساعدة المرأة العاملة في تربية الأطفال والاهتمام بهم خلال فترة وجودها في عملها، ومراقبة الطفل من الناحية الصحية والحالة النفسية ومعرفة سلوك كل منهم وتصرفاتهم مع بعضهم وكيفية توجيههم وإرشادهم للتخلي عن بعض التصرفات السلبية التي تظهر في سلوك الطفل خلال وجوده داخل الروضة أثناء اللعب.
وأشارت مها خلال اللقاء بأن الروضة تتألف من عدة مراحل: المرحلة الأولى للأطفال من عمر ثلاثة شهور إلى سنتين، وفي هذه المرحلة يتم مراقبة الطفل والاهتمام به بمراقبة طعامه وصحته وبعض الأمور الخاصة بالأطفال لهذا العمر.

 وأضافت مها أما المرحلة الثانية فهي تجمع الأطفال من عمر 3 سنوات و4 سنوات، وهنا يتم الاهتمام بهم من خلال الغناء والموسيقى واللعب وتعريفهم بأمور النظافة الشخصية وتعليمهم بعض الحروف والكلمات، وبالنسبة للمرحلة الثالثة فهي تجمع الأطفال من عمر 5 سنوات و6 سنوات ويتم تعليمهم الحروف والأعداد.
 وذكرت مها بأن المربيات والمعلمات يواجهن بعض الصعوبات وأهمها العنف الذي يظهر لدى بعض الأطفال في بداية دخول الروضة نتيجة التربية المنزلية وتأثير الأقارب على الطفل، وقلة الاندماج بين الطفل والبيئة المحيطة له في الروضة، وفي مرحلة الحضانة نكتشف بعض المشاكل الصحية عند الأطفال يتم فيها إخبار الأهالي لمتابعتهم من قِبلهم أيضاً ومعالجتهم.
والجدير بالذكر أن الروضة تم افتتاحها في 27 /5 /2018م، لتكون سنداً للمرأة في عملها وتحت رعاية مختصات بتربية الأطفال لديهن الكفاءة في حضانة الأطفال.