سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011

رجال الدين في الحسكة: »العزلة على أوجلان تستهدف القيم الإنسانية»

مركز الأخبار ـ استنكر عدد من رجال الدين في مقاطعة الحسكة العزلة التي تفرضها الدولة التركية ضد قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان، وأكدوا أن العزلة تستهدف القيم الإنسانية والشعوب المطالبة بالسلام.
تواصل سلطات حزب العدالة والتنمية فرض عزلة مشددة ضد قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان في سجن إيمرالي، مما أثار سخط واستياء العديد من الأوساط الاجتماعية والدينية. رجال الدين في مقاطعة الحسكة عبروا عن سخطهم إزاء هذه الممارسات وطالبوا منظمات حقوق الإنسان العالمية بالعمل من أجل رفع العزلة عن أوجلان. الشيخ عدنان العليوي وهو عضو اتحاد رجال الدين في مقاطعة الحسكة استنكر العزلة التي تفرضها دولة الاحتلال التركية على قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان، وقال: «إن هذه العزلة تستهدف القيم الإنسانية. إن اعتقال قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان جاء نتيجة مؤامرة دولية، والشعب الكردي بشكل عام يفخر ويعتز بنضال أوجلان».
الشيخ عدنان قال في سياق حديثه: «إن الدولة التركية التي تدعي الإسلام، لا صله لها بالإسلام»، وأضاف بهذا الصدد: «القرآن الكريم يحفظ حقوق الأسرى، إلا أن حكومة العدالة والتنمية لا تلتزم بهذا الأمر، ومن جهة أخرى فإن من حق الشعب الكردي معرفة أوضاع قائده؛ لأن القائد يمثل الشعب. ما تفعله الدولة التركية الجبانة يؤكد للعالم أجمع حقيقة الظلم الذي تمارسه هذه الدولة».
وبدوره استنكر الشيخ أبو أنور القادري، وهو أيضاً عضو اتحاد رجال الدين في مقاطعة الحسكة، الصمت الدولي إزاء ممارسات الدولة التركية ضد أوجلان: «أوجلان هو مؤسس مشروع السلام والإنسانية، ينادي بحرية جميع الشعوب المضطهدة وليس فقط الشعب الكردي». ونوه الشيخ القادري أيضاً إلى أن المنظمات التي تنادي بحقوق الشعوب والإنسان لا تؤدي مسؤولياتها، وتابع قائلاً: «بفضل أفكار ونهج الأمة الديمقراطية التي طرحها القائد عبد الله أوجلان، توحدت الشعوب السورية».
وناشد الشيخ أبو أنور القادري في ختام حديثه الشعب الكردي وجميع الشعوب المضطهدة بالتصدي لسياسات حكومة العدالة والتنمية، كما ناشد منظمات حقوق الإنسان العالمية والرأي العام الدولي بالعمل من أجل رفع العزلة عن قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان.