سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011

ديوكوفيتش أفضل رياضي في العالم

فاز نوفاك ديوكوفيتش، المصنف الأول عالمياً في التنس، بجائزة لوريوس لأفضل رياضي في العالم، خلال العام، بينما ذهبت جائزة أفضل رياضية، إلى لاعبة الجمباز الأمريكية، سيمون بايلز.
وعاد الصربي ديوكوفيتش إلى طريق الانتصارات، بعد الخضوع لجراحة في المرفق، منذ عام واحد.
لكنه حصد لقبي ويمبلدون وأمريكا المفتوحة، في 2018م، قبل أن يحرز لقب بطولة أستراليا المفتوحة، في العام الجديد، ويتربع على عرش اللعبة.
وبعد حصد اللقب في ملبورن بارك للمرة السابعة، وتحقيق رقم قياسي، اجتاز ديوكوفيتش الأسطورة بيت سامبراس، وبات يحتل المركز الثالث، في قائمة الأكثر حصداً لألقاب البطولات الأربع الكبرى، برصيد 15 لقبا، وبفارق لقبين عن رفائيل نادال، وخمسة ألقاب عن المتصدر روجر فيدرر.
وقال ديوكوفيتش، “كنت أفكر في الابتعاد عن التنس، لم أجد لنفسي التوازن المناسب، استغرقت عدة أشهر للوصول إلى هذا الأمر، هذه الجائزة تعكس هذه الرحلة، بالنظر إلى هذه الرحلة فالقصة تبدو وكأنها خيالية”.
وأصبحت بايلز، الفائزة بعدة ألقاب أولمبية، تتصدر الفائزات بميداليات ذهبية، في بطولة العالم للجمباز، برقم قياسي بلغ 14 ذهبية.
ونال لاعب الجولف الأمريكي، تايجر وودز، جائزة أفضل عودة رياضية، بعدما استعاد أيام المجد وصعد أعلى منصة التتويج.
وهذا بينما نالت اليابانية نعومي أوساكا، المصنفة الأولى عالمياً في التنس، جائزة أفضل إنجاز رياضي، بعدما أحرزت لقب أمريكا المفتوحة العام الماضي، ثم توجت ببطولة أستراليا المفتوحة، هذا العام.