سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011

درباسية ـ عامودا… القريبتان البعيدتان؛ فهل من حلول..؟!

 روناهي/ درباسية –

ترتبط مدن شمال وشرق سوريا بعضها ببعض، عن طريق شبكة مواصلات تتكون من سرافيس وباصات صغيرة، تنقل المواطنين من مدينة إلى أخرى، ولكن مدينتا الدرباسية وعامودا محرومتان من هذه الشبكة.
وفي المجمل؛ فإن وسائط النقل بين مختلف مدن وبلدات شمال وشرق سوريا هي مؤمنة نوعاً ما. حتى تلك التي تبعد عن بعضها ساعاتٍ طوال حتى وإن اضطر أحدنا في بعض الأحيان أن يستقل سرفيسين، ولكن المسافر سيصل إلى وجهته. إلا أن ما يثير الاستغراب هو أن مدينتين متجاورتان تكون المواصلات بينهما مقطوعةً بشكلٍ تام.
مدينتا الدرباسية وعامودا، تفصل بينهما مسافة ٣٠ كيلو متراً، أي ما يعادل نصف ساعة فقط، إلا أن المتجه من الدرباسية إلى عامودا أو بالعكس، يبقى في حَيرةٍ من أمره، فكيف يصل إلى وجهته! لأن السرافيس بين هاتين المدينتين مقطوعة منذ أكثر من شهرين، وذلك لأسباب لا يزال المواطن يجهلها.
الوقوف في الطرقات
 فريد سليمان، مواطنٌ من ناحية الدرباسية، يقول: “أعالج أسناني عند طبيبٍ في عامودا، عند الذهاب إلى كل جلسة يتوجب علي الانتظار لساعات على مدخل الدرباسية ريثما أجد واسطة نقل خاصة بأحد المعارف لكي أذهب معه، وعند العودة فإن الطريقة هي ذاتها، أي أننا نبقى لساعات عند مداخل المدينتين ريثما نجد ما ينقلنا”. ويضيف سليمان: “في السابق كان هناك سرافيس تعمل على خط درباسية – عامودا، كانت تنطلق من كلتا المدينتين، أما الآن فقد أُلغيت تلك السرافيس ولا نعلم لماذا، فنضطر للجوء إلى التشتت في الطرقات”.
الأجرة الخصوصية باهظة التكاليف
 سناء عمر، من مواليد الدرباسية متزوجة في عامودا، تقول: “بالرغم من أن المسافة بيني وبين أهلي لا تتعدى النصف الساعة، لكنني لا أزورهم إلا في المناسبات، وذلك لأن الوصول إلى الدرباسية من عامودا بات صعباً جداً بسبب عدم توافر السرافيس، فعند كل زيارة نستأجر واسطة نقل خصوصية لقاء أجرة تتراوح بين 8 – 10 آلاف ليرة سورية ذهاباً والمبلغ ذاته للإياب، وهذه تعتبر تكاليف إضافية ندفعها عدا عن التكاليف المعيشية الأخرى، لذلك بتنا نقتصر زياراتنا قدر الإمكان”.
بين خدمة المواطن ومصلحة السائق
 السائقون على الخطوط الأخرى في الكراج، أرجعوا سبب عدم وجود سرافيس على خط درباسية – عامودا إلى أن قلة سيارات الخط كانت تنقل سفرة واحدة في اليوم، وأغلب الأحيان كانوا يعودون فارغين، الأمر الذي يسبب لهم خسائر مادة كبيرة نتيجة ارتفاع أسعار قطع التبديل، وإيجار ورش التصليح التي تقوم بتصليح الأعطال عند حدوثها، ما اضطر سائقو هذا الخط إلى التوقف عن العمل أو تغيير الخط.
وهنا تقع الكرة في ملعب المعنيين، حيث أنه لا يجوز إبقاء هذا الخط بدون خدمة النقل، فمن جهة يضطر المتوجه من إحدى المدينتين إلى الأخرى إلى دفع تكاليف باهظة، أو بأحسن الأحوال يركب في سرفيس درباسية – قامشلو لينزل في عامودا، ولكنه يدفع أجرة كامل الخط (من الدرباسية إلى قامشلو أو العكس) والتي تبلغ 1000 ليرة سورية.
ومن جهة أخرى فإن السائقين أيضاً يجب أن تُراعى مصالحهم، وخصوصاً بأن هذه السيارة تشكل بالنسبة لهم مصدراً للرزق، وبالتالي لا يمكن العمل إذا لم يكن هناك مربحٌ من هذا العمل.
معضلة يعاني منها أهالي الدرباسية منذ أكثر من شهرين، وإلى الآن لم تحل، ليبقى السؤال الأهم هو: هل سيطول انتظار الشعب لهذا الحل؟
kitty core gangbang LetMeJerk tracer 3d porn jessica collins hot LetMeJerk katie cummings joi simply mindy walkthrough LetMeJerk german streets porn pornvideoshub LetMeJerk backroom casting couch lilly deutsche granny sau LetMeJerk latex lucy anal yudi pineda nackt LetMeJerk xshare con nicki minaj hentai LetMeJerk android 21 r34 hentaihaen LetMeJerk emily ratajkowski sex scene milapro1 LetMeJerk emy coligado nude isabella stuffer31 LetMeJerk widowmaker cosplay porn uncharted elena porn LetMeJerk sadkitcat nudes gay torrent ru LetMeJerk titless teen arlena afrodita LetMeJerk kether donohue nude sissy incest LetMeJerk jiggly girls league of legends leeanna vamp nude LetMeJerk fire emblem lucina nackt jessica nigri ass LetMeJerk sasha grey biqle