سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011

حكاية ميار شريف أول مصريّة تصل للعالمية بعالم التنس

روناهي/ قامشلو ـ مصر أم الدنيا ويبدو هي أم الإنجازات والمواهب، ميار شريف شابة مصرية تحقق ما لم تحققه أي مصرية قبلها، في لعبة التنس وها هي تنقش اسمها في بطولة رولان غاروس.
توجهت أنظار جميع المصريين إلى ابنة بلدهم ميار شريف لدعمها ومساندتها والتي شاركت ببطولة رولان غاروس للتنس، وهي إحدى البطولات الكبرى في العالم للعبة التنس.
حققت ميار، ضمن هذا الأسبوع، عدداً من الأرقام القياسية في تاريخ التنس النسائي المصري، فباتت أول مصرية تحقق الفوز في بطولة كبرى “غراند سلام”، كما أصبحت أول مصرية تصل إلى الدور الرئيسي في بطولة رولان غاروس.
مغامرة ميار شريف المصنفة 172 على العالم بصورة كانت أكثر من رائعة رغم الخسارة أمام التشيكية كارولينا بليسكوفا المصنفة الرابعة عالمياً والثانية على البطولة، بصعوبة كبيرة بمجموعتين مقابل مجموعة واحدة.
فهي حققت إنجازاً كبيراً كما ذكرنا فقد أصبحت أول مصرية تحقق الفوز في بطولة كبرى “غراند سلام”، كما أصبحت أول مصرية تصل إلى الدور الرئيسي في بطولة رولان غاروس.
من هي ميار؟
ولدت ميار شريف في 1996 (24 عاماً) بمصر، وبدأت مشوارها مع رياضة التنس منذ طفولتها في عمر الخمس سنوات.
وقالت ميار في تصريحات لموقع رولان غاروس الرسمي: “أتذكر عندما كان عمري 13 عاماً وأنا أقفز من الفرحة لتتويج روجر فيدرير بلقب البطولة”.
البداية
بدأت ميار مشوارها مع اللعبة نحو تحقيق أحلامها بالتدرج في الأكاديميات والأندية المختلفة. وتألقت في مرحلة الناشئين وتدرجت في التصنيف العالمي بتلك المرحلة قبل أن تبتعد عن المسابقات لفترة بعد التخرج من المدرسة قبل أن تلتحق بجامعة بيريدين بولاية كاليفورنيا الأمريكية.
التحقت ميار في تلك الفترة بفريق التنس بجامعتها وشاركت في العديد من بطولات الجامعات وحققت أرقاماً مميزة على مستوى الفردي والزوجي.
وكانت تزور مصر في تلك المرحلة على فترات وتشارك في بطولات قليلة مثل التي كانت تقام في شرم الشيخ من أجل التواجد في التصنيف العالمي.
وفي عام 2017، فازت ميار على المصنفة الأولى في أكبر بطولات الجامعات بالقسم الغربي في أمريكا.
أنهت ميار مشوارها الجامعي عام 2018 وتخرجت بشهادة في الطب الرياضي وبالتحديد في إصابات ملاعب التنس.
نقطة التحوّل
تخرجت ميار من الجامعة وبدأت من جديد خطوات تحويل حلمها إلى واقع واللعب على المستوى الاحترافي. ولم تبدأ ميار بالبطولات الكبرى ونجحت بالفعل في التقدم بالتصنيف العالمي ووصلت ضمن أفضل 300 لاعبة على مستوى العالم.
وكانت نقطة التحول الكبرى في آب، عندما شاركت في دورة الألعاب الأفريقية في المغرب، وحققت ميار ذهبية المسابقة على المستويين الفردي والزوجي.
تأهلت ميار إلى دورة الألعاب الأولمبية في طوكيو كأول مصرية تشارك في الأولمبياد على مستوى رياضة التنس، ولكن بشرط وحيد أن يكون تصنيفها ضمن أفضل 300 لاعبة بالعالم قبل انطلاق البطولة ووقتها كانت رقم 212.
ذاع صيت ميار بين المتابعين المصريين بعد تأهلها إلى الأولمبياد وانتظر الجميع ما ستقدمه خلال الفترة المقبلة.
الحلم أصبح حقيقة
تحول حلم ميار إلى حقيقة بالمشاركة في إحدى البطولات الكبرى غراند سلام” عندما شاركت في بطولة أستراليا المفتوحة في كانون الثاني الماضي.
لعبت ميار أمام الأمريكية آن لي في الدور الأول التمهيدي في رحلة البحث لكتابة التاريخ وتحقيق حلم التأهل للدور الرئيسي.