سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011

جهاد حمدوش… إخوة الشعوب ثقافة مُتجذرة في مجتمعنا

تقرير/ شيار كرزيلي –

في قرية خرابي شرا التابعة لناحية شرا ولِد الشاعر جهاد حمدوش عام 1949، وعاش طفولته وبعضاً من سنين يفاعته بين قريتي خرابي شرا وكفرجنة، وتأثر بما حوله من جمال القرية والتراث والفلكلور الكردي، كما كان والده رجلاً وطنياً تعرف وانضم للعديد من الأحزاب السياسيّة ، وكان تأثير ذلك واضحاً على الشاعر الشاب. وفي هذا التقرير نتعرف على جوانب من مسيرة حياته وأعماله:
الحرمان من التعليم والتوظيف والاعتقال:
درس جهاد مرحلة التعليم الابتدائية في قرية خرابي شرا في عام 1958، ثم أكمل مرحلة التعليم الإعدادية في كلية الشريعة بعفرين عام 1965، ولكن بسبب انتماء والده عارف حمدوش إلى “البلشفية” تم إيقاف جهاد من المدرسة ثم تم طرده ومنعه من الدراسة في مدارس سوريا وحرمانه من إكماله الدراسة، وكان النظام البعثي يعتبر أسرة عارف حمدوش خطراً على أمن الدولة، ولهذا السبب تم حرمان جهاد العديد من الحقوق المدنية ومنها التوظيف في الدوائر الحكومية.
 أما عن تعلقه بالقضية الكردية فيتحدث جهاد عن ذلك: “في أعوام 1961- 1962 كانت ثورة الملا مصطفى  البرزاني لها صيت واسع في الأوساط الكردية، وفي ذلك الوقت أعطاني والدي النقود لشراء راديو من أجل أن نسمع للإذاعة الكردية، وكنا نستمع الى المحطة الكردية أو الأخبار الكردية بشكل سري، كما قام التحري بإلقاء القبض عليَّ في عام 1963بسبب كتابتي على الحائط  عبارة “عاش مصطفى ملا البرزاني ويسقط جمال عبد الناصر” وتم تعذيبي وأنا صغير لم أبلغ الرابعة عشر من عمري ثم أخلوا سبيلي”.
تعلم لغتي الأم بالتصميم والمثابرة: 
 أما عن تعلمه اللغة الكردية والإمكانات المعدومة آنذاك ومنع اللغة الكردية يضيف جهاد: “في عام 1971-1972 استطعت الحصول على ألف الباء اللغة الكردية للأستاذ والأديب العم أوصمان صبري، عن طريق زوج أختي عبد الرحمن مصطفى، وفي وقتها كانت هنالك صحيفة تصدر باللغة الكردية أسمها (الشروق-Ro Hilat) هذه الصحيفة كانت تصدر في أعوام السبعينات وكانت شهرية وصدورها كان مرة باللغة الكردية ومرة بالعربية وكما كنت قد حصلت على كتاب قديم عن طريق والدي وهو للإعلامي وشيخ الصحفيين الكرد موسى عنتر أسمه التركي (Qere Yara -Brina Res)  وعن طريق تلك الكتب تعلمت لغتي الكردية وكل هذا كان في مرحلة شبابي”.
الغربة وذكريات الألم:
  يستذكر جهاد حمدوش أيام الشباب والمعاناة والغربة ويضيء جانباً آخر من حياته: “بعد أن قام النظام السوري بحرماني من جميع الحقوق المدنية قررت السفر لخارج البلاد؛ وكانت وجهتي إلى ألمانيا، لأنها كانت وجهة أغلب الكرد، ووجود جالية كردية كبيرة فيها، وقد أمضيت فيها عدة سنوات، وعند ذهابي إلى ألمانيا طلبني القضاء الالماني للتحقيق من أجل معرفة سبب مجيئي. وعند سؤالي من قِبل القاضي عن هذا السبب فكان جوابي لأني أعيش تحت سلطة الاحتلال وقد تم تجزئة وطني إلى أربعة أجزاء وكل جزء منها محتل من قبل مستبد لا علاقة له بقوميتي، وبسبب قمعهم واستبداديتهم وحرمان الشعب الكردي من كامل حقوقه اضطررت للخروج والمجيء لألمانيا، كما طالبت المحكمة الالمانية بفتح قضية اغتيال الشهداء الذين اغتيلوا في النمسا وبرلين بألمانيا وهم عبد الرحمن قاسملو وصادق شرف الدين كندي ورفاقهم وقمت بتوجيه التهمة للحكومة الألمانية وتحميلها المسؤولية الكاملة عن هذا العمل الإرهابي.
التعرف على حركة التحرر الكردستانية وأعمالها:
سلك جهاد درب والده في حب الوطن والاهتمام بالقضية الكردية والتعمق في السياسة والشغف بها، حتى في المنفى كان شخصاً وطنياً يحب وطنه وثقافته وتاريخه، وفي الثمانينات تعرف على حركة التحرر الكردستانية، وتأثر بأفكار القائد عبدالله أوجلان وقرأ له الكثير من الكتب وتعمق في التعرف على الحركة من الناحية الأيدولوجية.
ساهم جهاد في تطوير الحركة الثقافية وألف العديد من الكتب الأدبية وكلها بعد إعلان الإدارة الذاتية ومعظمها باللغة الكردية ومنها ديوان (Bihara Gelan) وكتاب ((Banga Wlat ويتضمن قصص لها عن الوطنية، أما الكتاب الثالث فهو(Kew u kew gervani)، وهنالك كتابين لم يتم طباعتها بعد. وسوف يصدران قريباً برعاية حركة الثقافة والفن.
ذكريات الصبا وشيء من التاريخ:
في ختام حديثنا معه يستذكر شاعرنا بعض ملامح وذريات الصبا بالقول: ” كانت لي هوايات عدة في صباي، فقد كنت أحب الصيد وأعشق هذه الهواية ولازلت أمتلك هذه البندقية التي أقوم بصيانتها بين الحين والآخر كي أحميها من الصدأ، إلا أني قد تخليت عن هذه الهواية لأنني الآن لا أحب قتل الحيوانات، ومن الأجدى أن يُستعمل السلاح من أجل إخراج العدو والمحتل، وإخراجه من الأرض التي يتم احتلالها من قبله، والمحتلون أشبه بالحيوانات المفترسة”.
وأضاف جهاد في نهاية حديثه: “القائد دعا إلى إخوة الشعوب وهذه الفلسفة هي طريق الحل، ونحن نرى كيف إن التآخي والحب والسلام يسود بين الشعوب والمكونات في شمال وشرق سوريا، وبخاصة بين تعرف الجميع على فكر القائد الذي يدعو إلى إخوة الشعوب، ولنا أمثلة كثيرة في التآخي عبر التاريخ الكردي العريق في الشرق الأوسط مثل صلاح الدين الأيوبي الذي حرر القدس من الاحتلال الفرنسي ووحد الشرق، وسليمان الحلبي الذي ضرب الجنرال  كليبر بالخنجر، ويوسف العظمة الذي وقف في وجه الاحتلال الفرنسي ولم يستسلم ولم يقل إن قوميتي هي الكردية، وليس لي علاقة بالقوميات التي تسكن في سوريا؛ بل دافع عن سوريا وشعبها حتى نال الشهادة.
kitty core gangbang LetMeJerk tracer 3d porn jessica collins hot LetMeJerk katie cummings joi simply mindy walkthrough LetMeJerk german streets porn pornvideoshub LetMeJerk backroom casting couch lilly deutsche granny sau LetMeJerk latex lucy anal yudi pineda nackt LetMeJerk xshare con nicki minaj hentai LetMeJerk android 21 r34 hentaihaen LetMeJerk emily ratajkowski sex scene milapro1 LetMeJerk emy coligado nude isabella stuffer31 LetMeJerk widowmaker cosplay porn uncharted elena porn LetMeJerk sadkitcat nudes gay torrent ru LetMeJerk titless teen arlena afrodita LetMeJerk kether donohue nude sissy incest LetMeJerk jiggly girls league of legends leeanna vamp nude LetMeJerk fire emblem lucina nackt jessica nigri ass LetMeJerk sasha grey biqle