سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011

جني الخضار وغلائها

روناهي/ الجرنية – بدأ مزارعو ريف الطبقة الشمالي الغربي بقطف الخضار الصيفية وسط ارتفاع رمزي للأسعار في الأسواق بسبب قلة الكمية للأضرار التي ألحقت بالخضار نتيجة السيول والأمطار الغزيرة التي شهدتها المنطقة خلال الفترة الماضية والتي كانت لها جوانب سلبية على المحاصيل الزراعية.
تعتمد بلدة الجرنية الواقعة شمال غربي الطبقة على ضفاف بحيرة الفرات بنسبة 60% على الاكتفاء الذاتي للخضار الصيفية وغيرها.
وأكد أحد المزارعين من البلدة قائلاً: «مع البدء بموسم قطف الخضار الصيفية وتجميعه بالأكياس بعد غسله وتنظيفه نقوم ببيع كمية منه في أسواق المنطقة وشحن الكمية الأكبر إلى المناطق الأخرى كـ (منبج، والحسكة، وكوباني، وغيرها من المناطق)».
وأضاف: «تشهد الأسعار نسبة غلاء وذلك بسبب الأضرار التي لحقت بمحاصيلنا أولاً من الدولة التركية بقطعها المياه، وثانياً العوامل الجوية، فالكمية قليلة مقارنةً بالسنوات الماضية، وأيضاً تأخر نضج الخضار كان العامل الأول بارتفاع أسعاره». بلغ سعر الكيلو الواحد من الخيار (175) ل.س حسب النوعية، ويتراوح سعر الكيلو الواحد من البندورة أكثر من (150) ل.س.
وللعلم فإنَّ أنواع الخضار التي تأخر نضجها هي البندورة والفليفلة والبطيخ الأصفر، حيث كانت تقطف في السنوات السابقة قبل هذا الوقت، وذلك بسبب الظروف الجوية التي مرت بها المنطقة والتي أخرت قطافها.