سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011

جائزة ابن بطوطة لأدب الرحلة في دورتها الثامنة عشر

 جائزة ابن بطوطة لأدب الرحلة هي جائزة أدبية، تُمنح سنوياً منذ سنة 2003 ويقدم الجائزة سنوياً (المركز العربي للأدب الجغرافي – ارتياد الآفاق) في أبوظبي ولندن “لأفضل الأعمال المحققة والمكتوبة في أدب الرحلة”. وذلك بهدف تشجيع أعمال التحقيق والتأليف والبحث في أدب السفر والرحلات .
تحمل هذه الجائزة اسم ابن بطوطة وهو الرحالة الشهير والمؤرخ والقاضي والفقيه المغربي الذي لقب بأمير الرحالين المسلمين. جاءت هذه الجائزة التي تحمل اسمه تكريماً وتخليداً له.
تأسست عام 2003م برعاية من الشاعر الإماراتي محمد أحمد خليفة السويدي، ويشرف الشاعر السوري ومدير المركز العربي للأدب الجغرافي نوري الجراح  – على تنظيم وتوزيع هذه الجوائز السنوية، باعتبارها شكلاً من أشكال تشجيع الكتّاب والمهتمين بهذا النوع من الكتابة على إنجاز مشاريع التحقيق والبحث والتأليف في الأدب الجغرافي، أو في أدب السفر والرحلات .
فروع الجائزة:
يمنح المركز العربي للأدب الجغرافي جوائز ابن بطوطة  في خمسة فروع هي :
ـ تحقيق الرحلات.
ـ الدراسات في أدب الرحلة.
ـ الرحلة المعاصرة.
ـ الرحلة الصحفية.
ـ اليوميات.
أسماء الفائزين بالجائزة لهذه السنة:
أعلنت جائزة ابن بطوطة لأدب الرحلة يوم الثلاثاء أسماء الفائزين بدورتها الثامنة عشر وهم مصري وعراقي وتونسي وسوري وأربعة مغاربة.
ويقدم الجائزة سنوياً (المركز العربي للأدب الجغرافي – ارتياد الآفاق) في أبوظبي ولندن “لأفضل الأعمال المحققة والمكتوبة في أدب الرحلة”.
وفاز بالجائزة في فرع النصوص الرحلية المحققة الباحث المصري محمد فتحي الأعصر عن كتاب (النحلة النصرية في الرحلة المصرية) للشيخ مصطفى البكري الصديقي المتوفي في 1749 ميلادية، مناصفة مع الباحث التونسي محمد الزاهي عن كتاب (رحلة محمد أفندي إلى فرنسا) لمؤلفه محمد جلبي أفندي “يكرمي سكز” المتوفي في 1732.
وفي فرع الرحلة المعاصرة فاز بالجائزة الروائي المغربي أحمد المديني، بينما فاز في فرع اليوميات الشاعر والناقد العراقي فاروق يوسف.
وفي فرع الترجمة فاز السوري أمارجي عن ترجمته كتاب (رسائل من الهند) للإيطالي جويدو جوزانو.
وفي فرع الدراسات تقاسم الجائزة ثلاثة باحثين من المغرب هم زهير سوكاح عن (تمثلات الشرق في السرد الرحلي الألماني) وبن مسعود أيوب عن (تداخل الأجناس في أدب الرحلة) ومحمد حاتمي عن (المعرفي والأدبي في الرحلات المغربية).
ومن المقرر تسليم الجائزة للفائزين خلال احتفال يقام في المغرب في فبراير شباط 2020 على هامش معرض الدار البيضاء للكتاب.
وتصدر الأعمال الفائزة عن دار السويدي في سلاسل “ارتياد الآفاق” للرحلة المحققة والرحلة المعاصرة واليوميات وذلك بالتعاون مع المؤسسة العربية للدراسات والنشر في بيروت، أما الرحلة المترجمة والأعمال المنوه بها من قبل لجنة التحكيم فتنشر بالتعاون مع دار المتوسط في ميلانو.