سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011

ثلاثة آبار في قرية الجلامدة بدير الزّور تحل مشكلة المياه

مركز الأخبار ـ تُجهز لجنة الخدمات والبلديات التابعة لمجلس دير الزور المدنيّ ثلاثة آبار في قرية الجلامدة بريف دير الزور الغربيّ، كحل لمشكلة مياه الشرب في المنطقة.
يعاني سكّان قرية الجلامدة في ريف دير الزور الغربي والتي تبعد حولي 6 كيلو متر عن نهر الفرات من نقص مياه الشرب، التي تمّ قطعها عنهم من خطّ المياه الرئيسيّ في معمل الورق الواقع تحت سيطرة الميلشيات الإيرانية والقوات الحكوميّة السورية.
ولحل مشكلة المياه في هذه القرية، بادرت لجنة الخدمات والبلديات التابعة لمجلس دير الزور المدني إلى تجهيز ثلاثة آبار، لتأمين مياه الشرب للأهالي.
وصرح المهندس محمد البكري رئيس المكتب الفنّي في هيئة الخدمات والبلديات في دير الزور لوكالة أنباء هاوار بأنه بعد الكشف من قبل المكتب الفنّي على أرض الواقع وتخفيفاً لمعاناة الأهالي في المنطقة؛ بادرت هيئة الخدمات إلى إنشاء مشروع آبار مياه الشرب، من خلال تجهيز ثلاثة آبار، ومدّها بأنابيب بلاستيكية وتركيب ثلاثة غطاسات “سبعة ونصف حصان” واستطاعة ضخ 24 متر مكعب في الساعة.
مواصلاً حديثه: “بعد الفحوصات وتحليل نسبة ملوحة المياه اتّضح أنّ المياه صالحة للشرب بنسبة 80  بالمئة”.
وبدوره شكر الحاج أبو أحمد عبر المنبر ذاته الإدارة المدنية على تقديم هذا المشروع وإنهاء معاناة الأهالي، فقال: “منذ عشر سنوات نشتري برميل المياه الواحد بستمئة ليرة سوريّة، ويوجد هناك آبار في المنازل لكنّها غير صالحة للشرب”، مطالباً بمحطّة تحلية لمياه الآبار في المنطقة.
ويذكر أن عدد سكان قرية الجلامدة يبلغ قرابة الـ 600 نسمة، ومن ضمنهم 200 نازح من مناطق سيطرة الحكومة السورية.