سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011

توثيق 142 حالة خطف، اغتصاب، وقتل نساء في عفرين

وكالة المرأة / الشهباء- أكدت منسقية مؤتمر ستار حسناء حسن على الانتهاكات التي تحصل في عفرين من قبل الدولة التركية الفاشية ومرتزقتها, وأشارت أنه تم توثيق 142 حالة اغتصاب واختطاف وقتل امرأة ومنهم فتيات قاصرات وبالغات من تاريخ 18 آذار 2018 وحتى 1 تموز 2018م ضمن ظروف غامضة وإنكار عبر وسائلها الإعلامية.
على الرغم من احتلال دولة الاحتلال التركي مقاطعة عفرين وانتهاكاتها الوحشية بحق المواطنين في عفرين، بدورها تقوم تركيا ومرتزقتها بتخويف المدنيين في عفرين من خلال عمليات القتل والاختطاف والاغتيال والتعذيب.
وأكدت حسناء حسن في بداية حديثها: «على أن دولة الاحتلال التركي ومرتزقتها قاموا باحتلال مقاطعة عفرين بهدف كسر إرادة الشعب الكردي وإمحاء وإبادة الكرد، وهي تقوم باختطاف المدنيين إلى جهات مجهولة وتطلب الفدية المالية بالإضافة إلى الانتهاكات بحق النساء من خلال عمليات اغتصاب المتواجدات في عفرين من قاصرات وبالغات».
أشارت حسناء إلى أن الاحتلال التركي وفصائله يقومون بإجبار الكرد في عفرين على التواصل مع الأهالي المُهجرين والقاطنين في مقاطعة الشهباء ليعودوا إلى عفرين، ويقولون: إنهم لن يقدموا على أذية أي مدني من الأهالي الذين يرغبون بالعودة.
وقالت حسناء: «نحن كمؤتمر ستار لن نسمح لشعبنا وأهالينا أن يعودوا إلى عفرين، فالأهالي الذين يعيشون في عفرين يفيدون بأن قدومهم إلى عفرين مجرد فخ من دولة الاحتلال التركي ومرتزقته حتى تقوم باغتيال الرجال واغتصاب النساء والمطالبة بالفدية المالية».
وأدانت حسناء انتهاكات الدولة التركية في عفرين وما تقوم به من قتل، خطف، اغتيال، سرقة، اغتصاب…إلخ، مؤكدة على أن دولة الاحتلال التركي ترغب بإمحاء الكرد وسط صمت دولي وتعتيم إعلامي إزاء كافة الانتهاكات والظلم الممارس بحق أهالي عفرين. وبينت حسناء أنه بحسب المصادر المطلعة على الأحداث والوقائع في عفرين فقد تم توثيق 142 حالة اغتصاب واختطاف وقتل امرأة، ومنهم فتيات قاصرات وبالغات من تاريخ 18 آذار 2018م حتى 1 تموز 2018م ضمن ظروف غامضة وإنكار عبر وسائلها الإعلامية.
ونوهت حسناء أن دولة الاحتلال التركي منذ بداية شن هجماتها الوحشية على عفرين قد استهدف الكثير من الأطفال الصغار والنساء والعجَّز والرجال، وكان العدد الأكبر من النساء والأطفال.
واختتمت منسقية مؤتمر ستار حسناء حسن حديثها: «حسب المصادر الخاصة بنا تمكنا من الوصول إلى هذه النسبة ولكننا سنفعل المستحيل حتى الوصول للإثباتات كافة لإيصالها للرأي العام العالمي والمنظمات الحقوقية والإنسانية».