سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011

تلافي مشكلة الصرف الصحي وخطة للتخلص من الحفريات والتشققات في الطرقات

تقرير / عبد الحميد محمد –

روناهي/ سري كانيه ـ لتفادي الضرر الذي ألحقته التكهفات في منطقة سري كانيه بإقليم الجزيرة قامت بلدية الشعب بمعالجة سريعة للمناطق المتضررة ومنها حديقة الشهيدة “بيريفان”.
 شهدت مؤخراً مدينة سري كانيه في إقليم الجزيرة تكهفات وانهيارات أرضية في الطرقات والمرافق العامة نتيجة هطول الأمطار بشكلٍ غزير هذا العام، حيث تأثرت العديد من خطوط مجارير الصرف الصحي بضغط المياه وانهيارها بسبب عدم تحمل الضغط الهائل للمياه خصوصاً مع اهتراء تلك الخطوط نتيجة عمرها الطويل.
وبهذا الصدد قام مجلس بلدية الشعب بالتعاون مع مؤسسة المياه والصرف الصحي بسري كانيه بمعالجة سريعة للكثير من الأضرار التي لحقت بالأماكن الحيوية؛ ومنها حديقة الشهيدة “بيريفان” بسري كانيه، وبجهود حثيثة ومكثفة قام فريق الطوارئ بمجلس بلدية الشعب لإصلاح الضرر الحاصل في مجرور الصرف الصحي، وقد تم العمل حتى ساعة متأخرة من الليل.
خطة العمل في المرحلة القادمة
ظهرت تشققات وكثرت الحفريات في طريق الكورنيش متأثراً بالانهيارات والتكهفات التي حصلت بحديقة الشهيدة بيريفان؛ قام مجلس البلدية بإرسال لجان فنية لتقييم الوضع الجيولوجي لطبيعة الأرض، والكشف عن أماكن الفراغات، وتحديد مواقعها بشكلٍ دقيق، وبهذا الصدد تحدث لصحيفتنا “روناهي” الرئيس المشترك لمجلس بلدية الشعب بسري كانيه “لقمان عيسى” عن صعوبة العمل في المرحلة المقبلة؛ لما يتطلبه من مُعدات متطورة خاصة بالكشف عن طبيعة التربة ومواقع الفراغات تحت الأرض، وأضاف بأنهم يملكون الخبرات الفنية في حال توفر هذه المعدات, وبالنسبة للتشققات الحاصلة على طريق الكورنيش الملاصق لحديقة الشهيدة بيريفان قمنا بإغلاق الطريق من جانب واحد تحسباً لأي طارئ، ولتقييم الضرر ومعالجته”.
أما بالنسبة لخطط العمل في المرحلة المقبلة قال عيسى: “لقد قمنا بتشكيل لجان لمتابعة وإحصاء عدد الحفريات بالطرقات للتخلص منها بشكلٍ نهائي، وتنظيف المنصفات، وجوانب الطرق الرئيسية من الأعشاب الضارة؛ التي باتت تحجب الرؤية بسبب طولها، وذلك نتيجة الهطول الغزير للأمطار”.
وعود بزيادة الميزانية وتوفير المُعدات الهندسية
وعن ما تعانيه بلدية الشعب في سري كانيه من نقص في الميزانية وبعض المعدات الهندسية التي تأثر سلباً في الكثير من الأحيان على سير العمل، مما أدى إلى عدم إنجاز العمل بالشكل المناسب والسريع، نوه عيسى قائلا: “لقد تلقينا من هيئة البلديات في إقليم الجزيرة وعوداً بزيادة الميزانية وتوفير المعدات الهندسية اللازمة بعد زيارتهم الأخيرة لمدينة سري كانيه، ومتابعتهم لحجم الضرر الحاصل بالمدينة، ونحن بدورنا قمنا بتكثيف العمل الميداني، ونتعامل بشكلٍ سريع مع جميع الأضرار التي فرضتها علينا الطبيعة لتأمين راحة المواطن وضمان سلامة البنى التحتية بشكلٍ دائم”.