سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011

تفاقم مشكلة مياه حي الإسكندرية بالطبقة والأهالي ينتظرون الحلّ

روناهي/ الطبقة – يشكو أهالي حي الاسكندرية الواقعة في الجهة الجنوبية الشرقية من مدينة الطبقة من انقطاع المياه منذ حوالي ثلاثة أشهر ويبلغ عدد سكان هذا الحي أكثر من 5000 نسمة، وأكثر من 3000 منزل، وهذا الحي كبقية أحياء المدينة يُعاني من انقطاع أو ضعف في ضخ المياه بشكل مستمر.
وفي زيارة لصحيفة روناهي لحي الاسكندرية للاطلاع على واقع المشكلة في هذا الحي؛ شاهدت كاميرتنا المكان الذي يقوم الأهالي بتعبئة المياه منه والواقع ضمن حاوية، والقمامة تحيط بالصنبور وتغذي كل يوم قسم من الحي من خط واصل إلى الحي قطره 1إنج.
وفي لقاء مع المواطن حسن الكردي؛ شرح المشكلة قائلاً: «يعاني حي الاسكندرية من مشكلات خدمية عدة؛ أولها المياه التي يشكو من انقطاعها الحي منذ فترة طويلة بسبب التوسع السكاني في المنطقة والحروب التي مرت عليها وإهمال في صيانة خطوط شبكة المياه في الحي والحفر العشوائية، وخطوط المياه الفرعية بشكل عشوائي، وتضخ المياه كل ثلاثة أيام، ويضطر الكثير من الأهالي لشراء المياه من الصهاريج الخاصة لتأمين المياه، ومن المعروف أن وضع الأهالي المادي مزرٍ. نطالب المؤسسات الخدمية في المنطقة النظر إلى هذا الحي ومساعدته في حل هذه المشكلة التي أثقلت كاهل أهالي الحي».
وحدثنا خميس العناز عن مشكلته مع المياه قائلاً: «طالبنا أكثر من مرة من مديرية المياه حل المشكلة في الحي ويكون الرد «خذوا الماء من مكان تتوفر فيه»، ويتم دفع فواتير المياه من قِبل أهالي الحي بشكل مستمرة على الرغم من عدم وجود الخدمة».

وفي زيارة لمديرية المياه في الطبقة للاطلاع على أسباب المشكلة وحلها؛ التقينا بالرئيسة المشتركة لمديرية المياه حليمة الحمود والتي أكَّدت على أنَّ سبب ضعف المياه في الحي وبعض الأحياء الأخرى في المدينة هو قلة وارد المياه من مضخات السد والاستهلاك الزائد للمياه في فصل الصيف وعدم وجود ضابطة لحصر التعديات على الشبكة وتعطُّل الباكر الذي تم تسليمه للمديرية منذ أيام والمشكلة في منطقة القرية عامة، وأشارت إلى أنَّهم يقومون بتقنين المياه لتغطية الأحياء كافة، وليس لدى المديرية الإمكانات لتوفير المياه للحي عن طريق الصهاريج. ويبقى أهالي حي الاسكندرية ينتظرون حلولاً جذرية للمشكلة من مديرية المياه.