سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011

تزويد المُهجّرين في مخيم كري سبي بمادة التدفئة بعد تجاهل المنظمات

روناهي/ عين عيسى –

استجابت إدارة مخيم مُهجري كري سبي لنداءات المُهجّرين في ظل تجاهل المنظمات لها، وذلك بتأمين مادة التدفئة لهم.
ووزعت إدارة مخيم مهجري كري سبي مادة (مازوت التدفئة)، كدفعة “إسعافية” (٥٠ ليتر لكل عائلة).
ويقطن مخيم مهجري كري سبي ٦٠٠٠ مهجر/ ة موزعين على ١٢٠٠ عائلة حيث أنشأته الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا في ٢٢ تشرين الثاني ٢٠١٩، لإيواء المهجرين الذين هجرهم المحتل التركي ومرتزقته بعد احتلال مدنهم في مناطق مقاطعة كري سبي/ تل أبيض المحتلة وقراهم، وأطلق مهجرو كري سبي نداءات متكررة للمنظمات الإنسانية والجهات المعنية في الإدارة الذاتية منذ دخول فصل الشتاء لتزويدهم بمادة التدفئة لما يلاقوه من الأوضاع المناخية القاسية، وصعوبة شراء مادة مازوت التدفئة من السوق السوداء، وغلاء أسعارها، وقلة حيلتهم بخصوص تأمينها.
الشكر على الاستجابة لنداءاتهم
وبدأت إدارة مخيم مهجري كري سبي بتوزيع ما يقارب ٦٠ ألف ليتر من مادة مازوت التدفئة بطريقة آمنة عن طريق كومينات المخيم حرصاً على وصوله إلى المستفيدين.
وبهذا الصدد شكر المُهجر عناد الظاهر إدارة المخيم لاستجابتها لنداءاتهم بتأمين مادة التدفئة الضرورية، وذلك لما عانوه خلال الفترة الماضية مع أفراد عائلته.
وأضاف الظاهر بأنَّ أوضاعهم المادية لا تُمكنهم من شراء المادة بشكلٍ متواصل لغلاء أسعارها في السوق السوداء، وفي ظل ظروف النزوح التي يعيشونها بعد أن هجرهم المحتل التركي ومرتزقته، وفقدانه لمصدر دخله السابق (الزراعة).
وطالب المُهجر عناد الظاهر الجهات المعنية بتزويده بدفعات أخرى لكونها “لدفعة واحدة” ولا تفِ بالغرض، وهنالك حاجة لتقديم دفعات إضافية من مادة (مازوت التدفئة) حتى نهاية فصل الشتاء.
سعي لتغطية حاجة المُهجّرين
من جهته بيّنَ الرئيس المشترك لإدارة مخيم مهجري كري سبي محمد الشيخ بأن هذه الدفعة تم تأمينها للمهجرين بالتعاون والتنسيق مع مجلس مقاطعة كري سبي الذي زود المخيم بالمادة بحسب الإمكانيات المتاحة. ونوه الشيخ بأنه عرض على الجهات المعنية بالاستمرار بتزويد المخيم بدفعات أخرى لتغطية حاجة المخيم، مع تقاعس المنظمات الإنسانية العاملة في المخيم عن المساعدة، والحاجة الملحة للاستمرار بتوفير المادة لحين انتهاء فصل الشتاء.