سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011

تخريج أول دورة لقوات الدفاع المدني في الرقة

خرجت قوى الأمن الداخلي الدفعة الأولى من الدفاع المدني في مدينة الرقة، خلال مراسم احتفالية وعرض مجموعة من عروض مهام الدفاع المدني لإنقاذ المدنيين في حالات الطوارئ.
وأقيمت مراسم التخريج في مركز دائرة النقل على طريق الصوامع الشمالي للمدينة، وشارك فيها أعضاء قوى الأمن الداخلي بالرقة، والرئيسان المشتركان لمجلس الرقة المدني عبد الحامد المهباش وليلى مصطفى، وممثلون من التحالف الدولي.
بدأت المراسم بكلمة من الرئيسة المشتركة لمجلس الرقة المدني ليلى مصطفى التي باركت المتخرجين من هذه الدورة والتي تعتبر بشرى للأهالي، وستكون في خدمتهم في حال حدوث أي طارئ قد يحصل ضمن المدينة وريفها”.
إداري قوى الأمن الداخلي صلاح الدين العلي قال: “إن أهمية الدفاع المدني ليس بالقليل، مهمتها هو مساعدة الأهالي من حدوث أي طارئ، وسيدخل الدفاع المدني في خدمة الأهالي على مدار الـ 24 ساعة”.
ومن ثم قدم المتخرجون عروضاً تحاكي مهاراتهم وقدراتهم في إسعاف الأهالي ومساعدتهم من الحوادث المرورية والانفجارات وإنقاذهم من تحت الركام والأنقاض جراء الأبنية المدمرة.
والجدير بالذكر أن هذه الدورة امتدت أربعة أشهر بانضمام 33 شاباً تلقوا فيها مجموعة من الدروس الفكرية، الأخلاقية وتدريبات مكثفة على كيفية إنقاذ المدنيين.