سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011

تجهيز مزار للشهداء في الطبقة

روناهي/ الطبقة – تعمل مؤسسة عوائل الشهداء في الطبقة منذ حوالي أكثر من أربعة أشهر على تنظيم شؤون عوائل الشهداء وتأمين متطلباتهم وتأتي أهمية المزار تكريماً للشهداء فهو رمز معنوي لاستذكارهم.
وفي زيارة لصحيفتنا روناهي إلى مؤسسة عوائل الشهداء التقينا بالإداري عبد الكريم أبي ريش فحدَّثنا قائلاً: “بدأت المؤسسة بتجهيز مزارٍ للشهداء منذ ثلاثة أشهر، ويقع على مساحة 10دوانم ويتألف من سور خارجي ومنصة للشهادة تتوسطه حديقة، حيث تجهز بمادة الرخام”.

وأكد أبو ريش أن المؤسسة تقوم منذ التأسيس على تحقيق الهدف المنشود منها وتشرف على تعميق الروابط مع أهالي وأبناء الشهداء في مدينة الطبقة ويعد المزارُ مكاناً يليق بمقام الشهيد كونه الرمز المعنوي للمجتمع وعرفت بعوائل الشهداء كونها تعتبر الشهيد من نتاجهم وتربيتهم.
وأشار عبد الكريم أبو ريش إلى أن المؤسسة تقدم الخدمات الممكنة لعوائل الشهداء حسب الإمكانات المتوفرة من خلال تقديم مساعدات مادية وتأمين المنازل لزوجات الشهداء في حال عدم توفر المسكن ومساعدات طبية لعوائل الشهداء كافة، وتستمر بالزيارة الدورية خلال الشهر لمنازل الشهداء.
ونوه عبد الكريم إلى أن المؤسسة تقوم باستذكار شهري مستمر لشهداء الشهر السابق تعبيراً منها لقيمة الشهادة والشهداء.
والجدير بالذكر أن عدد شهداء مزار الطبقة 124 شهيداً وأن مؤسسة عوائل الشهداء وفية لقيم الشهداء لذلك تنصب صور الشهداء على دوارات ومنصفات الشوارع في مداخل مدينة الطبقة ومخارجها.