سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011

بنود هامة ناقشها مؤتمر ستار بعين عيسى

روناهي/ عين عيسى – عقد مؤتمر ستار بناحية عين عيسى اجتماعاً للنساء في الناحية والبلدات التابعة لها، وذلك لمناقشة الأوضاع السياسية في المنطقة، ووضع المرأة التنظيمي، ومناقشة عدة بنود هامة صدرت عن اجتماع الهيئة الإدارية للمرأة الكردستانية المنعقد في السادس والعشرين من شهر آب لهذا العام، لتطبيقها في العمل.
حضر الاجتماع الذي عقد بقاعة الاجتماعات بمجلس الناحية الإداريات في مؤتمر ستار في عين عيسى مريم المسير وهند إبراهيم، ومُنسقة مؤتمر ستار بإقليم الفرات الدكتورة “حياة أيدن”، بالإضافة إلى كافة النساء الإداريات والعضوات في المجالس والإدارات في الناحية والقرى والبلدات التابعة لها.
بدأ الاجتماع بالوقوف دقيقة صمت وتحدثت بعدها باسم منسقية مؤتمر ستار “حياة أيدن” عن الأوضاع السياسيَّة التي تشهدها المنطقة بشكل عام، وسوريا بشكل خاص ومسعى الدول الاقليميَّة وتضارب مصالحها في المنطقة، والتي انعكست سلباً على الشعب، وشَرّحت المؤامرة الدوليَّة التي حيكت على القائد عبد الله أوجلان. وتم مناقشة الوضع التنظيمي للمرأة في الناحية وريفها وكيفية سير عملها وكيفية تطوير العمل.
وتلاه شرح أهم مُخرجات اجتماع المرأة الكردستانية الذي انعقد في مدينة السليمانية في 26 من شهر آب المنصرم، وتضمن النقاش عدة بنود أهمها: اقتصاد المرأة وكيفية تطويره، حيث أكدت على ضرورة إنشاء الجمعيات التعاونية داخل كل كومين لتطوير اقتصاد المرأة وتحقيق الاكتفاء الذاتي، والبند الثاني “الحماية”، وضرورة مشاركة المرأة فيها، وتحدث البند الثالث عن “الدبلوماسية” ومشاركة المرأة فيها بعيداً عن فكر الدولة والسلطة وضمن مبادئ الأمة الديمقراطية .

 وتضمن البند الرابع الذي تم النقاش عليه تنظيم المرأة في المجالس والإدارات، وضرورة اتخاذ دورها بشكل فعال والتغلب على العوائق، وجاء في البند الخامس تنظيم الفعاليات والحملات المتعلقة بحرية المفكر عبد الله أوجلان، وذلك بشكل دوري وباستمرار وقالت المنسقة بخصوص هذا البند: “حرية القائد هي حرية المرأة”. وأكدت حياة على ضرورة تطبيق هذه البنود لتحقيق التطور والرقي في العمل.
 وانتهى الاجتماع الذي استمر ساعتين بالاستماع لبعض المقترحات من قبل الحاضرات والإجابة على الأسئلة والاستفسارات والمعوقات التي تعترضهنَّ في العمل.