سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011

بطولة رفع الأثقال، باسم الشهيدة؛ هفرين خلف في منبج

تقرير/ آزاد كردي

روناهي/ منبج ـ التواجد على كافة المنصات وصناعة الأبطال؛ وفقاً لأعلى معاير الجودة العالمية، أبرز الملامح التي ميزت بطولة الشهيدة” هفرين خلف” لرفع الأثقال، التي نظمها الاتحاد الرياضي للألعاب الفردية بمدينة منبج وريفها بالتعاون مع حزب سوريا المستقبل بمنبج.
وتحت شعار” هفرين شهيدة الياسمين”، أقيمت البطولة في صالة الألعاب الفردية؛ الكائنة على طريق جرابلس. وحضر الفعالية، العديد من منظمات المجتمع المدني والعشرات من أهالي المدينة، وجمهور كبير من الرياضيين.
البداية كانت بالوقوف دقيقة صمت استذكاراً لأرواح الشهداء، ثم ألقيت كلمة الافتتاح، ألقتها عضوة حزب سوريا المستقبل بمنبج؛ عذاب عبود، رحبت بها بالحضور، ثم أكدت على ضرورة دعم رياضة رفع الأثقال قائلة:” نشعر بالفخر لعظمة الإنجازات الموجودة عند لاعبي رفع الأثقال لمدينة منبج من كل الفئات، أشبال وناشئين ورجال. وما تسمية هذه البطولة باسم الشهيدة” هفرين خلف” إلا تأكيداً على قوة التلاحم بين الوضع السياسي والرياضي من قبل الشبيبة التي تعتبر أكبر قوة في المجتمع، وبناء على ذلك، فمن الضروري دعمهم بكافة الأشكال”.
بعد ذلك، قدم نادي أيوب لرياضة التايكواندو عرضاً شيقاً لعدد من اللاعبات واللاعبين، تلى ذلك، انطلاق المنافسات لبطولة رفع الأثقال لفئة الأشبال والناشئين والرجال، وبحركتي الخطف والنتر، ولعدد من الأوزان المختلفة. ارتفعت حدة المنافسات، في فئة الأشبال بعد تحطيم عدد من الرياضيين أرقاماً لافتة في وزن 38كغ وحتى وزن 60كغ. ومع ارتفاع وتيرة المنافسة بين اللاعبين، تم تحطيم بعض الأرقام في ذات الفئة بوزن 67كغ وحتى وزن 75كغ. أما في فئة الناشئين والرجال، فتم تحطيم، أرقام جديدة في وزن 85كغ. وتنافس على تحطيم هذه الأرقام 12 لاعب من فئتي الأشبال والناشئين، وبأوزان من 30- 85كغ، وبحركتي الخطف والنتر.
وأقيمت هذه البطولة، بحسب ما صرّح به لصحيفتنا” روناهي”، مدير الألعاب الفردية بمدينة منبج وريفها؛ عقيل سيد ابراهيم:” بهدف إعداد لاعبين مميزين قادرين على التواجد على كافة المنصات وصناعة الأبطال؛ وفقاً لأعلى معاير الجودة العالمية، بسبب وجود نخب رياضية مرموقة حاضرة على تدريب هذه الفئات كافة، ونسعى في الفترة القادمة، تقديمهم للمشاركات الرياضية في المحافل الدولية والعالمية”.
الجدير ذكره، أن رياضة رفع الأثقال بمدينة منبج، تعد من أهم الرياضات الفردية في منبج وحصد أبناؤها جوائز على مستوى القارة والعالم.