سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011

برشلونة يصعق ريال مدريد بثلاثية ويصعد لنهائي كأس الملك

حقق فريق برشلونة انتصاراً غالياً بنتيجة (3-0)، على غريمه التقليدي ومضيفه ريال مدريد، في إياب نصف النهائي بطولة كأس ملك إسبانيا، في معقل الملكي “سانتياغو برنابيو”.
وسجل الأهداف للبلوغرانا، لويس سواريز في الدقيقتين (50 و73)، فيما تكفل رافائيل فاران، مدافع ريال مدريد بهدف آخر بالخطأ في مرماه في الدقيقة (69).
وبذلك الفوز، يضرب برشلونة موعداً مع المتأهل من بين فالنسيا وريال بيتيس، في النهائي السادس على التوالي للبلوغرانا في البطولة.
بدأت المباراة بتحفظ واضح من كلا الجانبين، وانحصر اللعب في وسط الملعب، مع التزام دفاعي للطرفين.
أول تهديد صريح كان من الضيوف، حيث انطلق عثمان ديمبيلي على الجهة اليسرى وأرسل عرضية لسواريز، لكن تدخل دفاع ريال مدريد وحولها إلى ركنية في الدقيقة 7.
وطالب لاعبو ريال مدريد بالحصول على ركلة جزاء، بعد سقوط البرازيلي فينيسيوس في منطقة جزاء برشلونة، بعد تدخل سيميدو ضده في الدقيقة 13.
وأهدر فينيسيوس فرصة تسجيل الهدف الأول لريال مدريد، عندما استقبل تمريرة من بنزيما وسدد بقوة لتعلو مرمى الألماني تير شتيجن في الدقيقة 18.
واستمر مسلسل إهدار الفرص لأصحاب الأرض، حيث تلقى فاسكيز الكرة أمام مرمى برشلونة، لكنه سدد بقوة وتصدى لها شتيغن في الدقيقة 22.
وضيع كريم بنزيما انفراداً صريحاً بالحارس تير شتيغن في الدقيقة 36، حيث استقبل تمريرة سحرية من فينيسيوس وأصبح أمام المرمى مباشرة لكنه سدد برعونة في قدم الحارس الألماني.
وأهدر فينيسيوس جونيور فرصة أخرى لتسجيل هدف التقدم في الدقيقة 38، حيث استقبل كرة من الجهة اليسرى، سددها بقوة لتمر أعلى يمين حارس برشلونة تير شتيغن.
وفي الشوط الثاني، لم تتغير الأمور كثيراً، حيث بدأ ريال مدريد التهديد، بكرة رأسية قوية من كريم بنزيما مرت أعلى مرمى تير شتيغن في الدقيقة 48.
واقتنص لويس سواريز الهدف الأول لبرشلونة في الدقيقة 50، حيث انطلق عثمان ديمبيلي من الجبهة اليسرى، وأرسل عرضية أرضية لسواريز الذي سددها بيمناه على يمين نافاس حارس ريال مدريد.
وحاول توني كروس تعديل النتيجة، وأرسل تسديدة قوية من حدود منطقة الجزاء لكنها مرت أعلى مرمى تير شتيغن في الدقيقة 52.
وأرسل ريجيلون كرة عرضية في الدقيقة 59، أمام لوكاس فاسكيز، لكن المدافع كليمونت لينجليت وضع قدمه وشتت الكرة بعيدًا.
وتألق الحارس تير شتيغن في التصدي لكرة رأسية قوية من قبل لوكاس فاسكيز الذي أرسلها على يمين الحارس الألماني، في الدقيقة 62.
واستلم داني كارفاخال، تمريرة من لوكا مودريتش على الجبهة اليمنى ووجه تسديدة قوية، لكن تصدى لها العملاق الألماني في الدقيقة 66.
وفي الدقيقة 68، أهدر فينيسيوس جونيور فرصة أخرى خطيرة، حيث راوغ دفاعات برشلونة وسدد الكرة التي تصدى لها تير شتيغن مرة أخرى وحولها إلى ركنية.
ونجح برشلونة في تسجيل الهدف الثاني في الدقيقة 69، بهدف عكسي من الفرنسي رافائيل فاران، حيث أرسل عثمان ديمبيلي كرة عرضية أرضية من الجهة اليمنى اصطدمت بقدم فاران، وتسكن مرماه.
واحتسب حكم المباراة ركلة جزاء لصالح برشلونة، بعدما تدخل عنيف من كاسيميرو على قدم لويس سواريز، ونفذها الأوروغوياني في الدقيقة 73، على طريقة “بانينكا” مسجلاً هدفاً رائعاً.
وأهدر غاريث بيل وماركو أسينسيو فرص تقليص الفارق، بتسديدتين بقوة مرت أعلى الحارس تير شتيجن، ليودع الميرنغي البطولة بين ملعبه وأمام جماهيره.