سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011

بتآخي الشعوب فشلت مؤامرة النظام السّوري

قامشلو/ جوان محمد ـ

لم يَدّخر النظام السوري أيّة وسيلة لزرع التفرقة بين شعوب سوريا وخاصةً بين الشعبين الكردي والعربي، وفي الرياضة حاول استغلال مباراة الجهاد والفتوة ولكنه فشل بسبب يقظة أبناء المنطقة، وبتآخي شعوب المنطقة ومن بينهم الرياضيين كانت كل المؤامرات تبوء بالفشل دائماً.
انتفاضة قامشلو انطلقت في الثاني عشر من آذار من عام 2004؛ بعدما حاول النظام البعثي في سوريا استغلال مباراة لكرة القدم بين ناديي الفتوة من دير الزور والجهاد من قامشلو، وجلب مرتزقة من البعثيين من مدينتي دير الزور والحسكة وبعض المناطق بالجزيرة وأدخلهم بالأسلحة البيضاء والحجارة إلى ملعب السابع من نيسان “البلدي” والذي تم تسميته فيما بعد من قِبل الإدارة الذاتية الديمقراطية في إقليم الجزيرة بملعب “شهداء الثاني عشر من آذار”، وهاجموا قبل انطلاق المباراة جماهير الجهاد الذين لم يُسمح لهم بإدخال أي شيء معهم للملعب حتى القداحات.
وقاموا بترديد شعارات تمجد الطاغية صدام حسين رئيس النظام العراقي الساقط وسب رموز الشعب الكردي، وبعدها تدخل النظام البعثي الذي قمع تجمهر أبناء قامشلو لمعرفة مصير أبنائهم بعد سماعهم عبر إذاعة تابعة للنظام بأن هناك ستة أطفال قُتِلوا دهساً في الملعب، وأطلق النظام السوري الرصاص الحي في قامشلو واستشهد على إثرها العديد من الشبان، بالإضافة للكثير من الجرحى، وفي اليوم الثاني انتفض الشعب الكردي في روج آفا، وامتدت الانتفاضة للداخل السوري والأجزاء الأخرى من كردستان بالإضافة لتظاهرات في العديد من الدول العالمية، واستشهد وقتها العشرات من الشبان الكُرد وأيضاً جُرِح المئات بعضهم أصيبوا بإعاقات مستديمة بالإضافة لاعتقال الآلاف.
بعد الإعلان عن الإدارة الذاتية في إقليم الجزيرة في عام 2014 شكلت ضمنها هيئة الشباب والرياضة وفي عام  2015 أسس الاتحاد الرياضي الذي يقوم برعاية البطولات الرياضية حتى اليوم في إقليم الجزيرة، ولعل من أهم سمات هذا الاتحاد والرياضيين في المنطقة هو حقيقة التآخي بينهم ما بين الكردي والعربي والمسيحي، وهذا نموذج أسقط كل المؤامرات للنظام السوري على شعوب المنطقة برمتها.
واستذكاراً لشهداء الثاني عشر من آذار ستقام مباراة بين منتخب إقليم الجزيرة ومنتخب دير الزور وذلك يوم 12/3/2021، على أرضية ملعب شهداء الثاني عشر من آذار وفي أول تجمع للاعبي منتخب إقليم الجزيرة صرح الكابتن نضال حميد رئيس مكتب كرة القدم في الاتحاد الرياضي والمدير الفني للمنتخب لصحيفتنا “روناهي”: “نستعد للمشاركة بالمباراة الكرنفالية لانتفاضة قامشلو والتي عبرها سنعبّر عن التآلف والتآخي بين الشعوب في المنطقة، وسنؤكد بأننا يد واحدة وسنبقى بعيدين عن التفرقة والعنصرية، ولن نسمح لأي طرف كان بالتدخل لزرع الفتنة بيننا”.
واليوم نطبق الرياضة الصحيحة بدعوة كافة اللاعبين للمنتخب بعيداً عن النظر لطائفته أو قوميته أو دينه، والأهم ضمن دوائر الإدارة الذاتية وفي مجال الرياضة لا أحد يشعر بأنه مغبون أو يحس بعنصرية وطائفية وهذا دليل واضح لوعي الشعوب ومحبتهم لبعض، ونبذهم لمن كان يعمل على وتر الطائفية.
منتخب إقليم الجزيرة خرج في أول مران ومنتخب دير الزور وصل الخميس المصادف لـ 11/3/2021، والمباراة ستقام يوم الجمعة في استذكار شهداء الانتفاضة المباركة التي انطلقت من قامشلو، وإليكم أسماء المنتخبين:
منتخب إقليم الجزيرة:
ـ مروان عثمان/ المشرف الإداري
– نضال حميد/ المدير الفني
– بدر توفيق/ مدرب
– منير كجو/ م. مدرب
– طالب حسو/ الإداري
– ماجد العلي/ مدرب حراس
– يوسف الحسيني/ معالج
– عبد القادر عبدولي/ مسؤول تجهيزات
اللاعبون:
نبيل كورو – محمد حجي- محمد محمود ـ عبد الكريم محمد ـ يلماز عيسى ـ دليل حاجي ـ نوري فتاح ـ روان محمود ـ خليل إبراهيم ـ محمود علي ـ إدريس الأحمد ـ محمد عثمان ـ محمود علي محمود ـ أحمد الشيخ ـ إبراهيم الشيخ ـ أوجلان طه ـ عز الدين دهام ـ مصطفى حمو ـ روني سعدون ـ فائز الأسيود ـ مظلوم موال ـ محمد أحمد محمد.
منتخب دير الزور:
إداري المنتخب: أحمد مد الله الجاسم
مدير فني: حسن الأشقر
مدرب المنتخب: عبد الله جلال الكليب
مساعد مدرب: ياسين خلف الإسحاق
اللاعبون:
محمد حسين العلاوي ـ محمود جوال النايف ـ عبد الرحمن حسين الحسن ـ عناد يوسف المغير ـ سلطان حسين المغير ـ محمد شكور المصلح ـ محمد حسين الحسين ـ فهد منصور الفتيح ـ وعد عبد الله العلي ـ أحمد محمد العثمان ـ إبراهيم علي المجحم ـ محمد غنام الغنام ـ جلود محمد الأحمد ـ عبد الرحمن عواد الخليل ـ عبد القادر محمد الأسود ـ رامي عبد الرزاق الصالح ـ عبد الله علي الأحمد ـ وليد الشحاذة ـ ميماتي الحسين ـ محمد سلمان دهماش ـ أحمد حسين المحمد ـ رواد المصطفى ـ خليل عيسى السرحان.
يُذكر أن منتخبا إقليم الجزيرة ودير الزور تقابلا لمرتين سابقاً بنفس الذكرى وفاز فيها بنفس النتيجة منتخب إقليم الجزيرة بأربعة أهداف مقابل هدف واحد، فيما بدأت هيئة الشباب والرياضة والاتحاد الرياضي بإقليم الجزيرة العمل بصيانة استاد شهداء الانتفاضة لاستضافة الكرنفال الذي سيقام يوم الجمعة 12/3/2021.