سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011

انهيار الاقتصاد التركي بسبب سياسات أردوغان

مركز الأخبار ـ أعلنت مؤسسة “موديز” للتصنيف الائتماني تخفيض المركز الائتماني للودائع البنكية بالعملة الأجنبية طويلة المدى في تركيا من B1 إلى B2، مؤكدة أن هذا القرار لن يؤثر على التصنيف الائتماني الحالي لتركيا وهو Ba3.
أوضحت موديز سبب تخفيضها تصنيف مركز الودائع البنكية الأجنبية طويل المدى في تركيا من B1 إلى B2 إلى تزايد مخاوف تدخل الحكومة لمنع سحب الودائع البنكية بالعملة الأجنبية.
ويأتي قرار موديز بعد تخفيض تركيا ضريبة الحيازة على الودائع المصرفية بالليرة التي يتجاوز أجلها عام، بينما رفعت مستوى الضريبة على الودائع بالعملة الأجنبية، مما يعكس الوضع السيئ الذي تعيشه تركيا، وانهيار الاقتصاد، وزيادة معاناه المواطنين.
يذكر أن شهر آب الماضي شهد تخفيض موديز التصنيف الائتماني لتركيا من Ba2 إلى Ba3، كما خفضت الوضع الائتماني من راكد إلى سلبي، وتم رفع الضريبة على الودائع بالعملة الأجنبية التي يصل أجلها إلى عام لتصبح 16% بدلاً من 15%.