سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011

النهوض بالواقع التربوي في منبح

تقرير/ خضر الجاسم –
تماشياً مع رغبة لجنة التربية والتعليم في منبج بالنهوض بالواقع التربوي، وتحسين مستوى جودة التعليم، عبر تأهيل من هم حجر الأساس بالعملية التعليمية، والذي يكمن بإعداد الموجهين التربويين أنفسهم؛ أعدت لجنة التربية والتعليم في منبج دورة لتأهيل الاختصاصات التعليمية في المنهاج الدراسي كافة، كالموجهين التربويين، وكما شملت الدورة مختلف الشهادات الجامعية من حملة شهادة الدكتوراة والماجستير، إلى جانب حملة إجازة في كلية التربية.
وبحسب ما أورده الإداري في لجنة التدريب مهند الشيخ: «إن الذين خضعوا لهذه الدورة 40 متدرباً، بينهم اثنتا عشرة متدربة، وهذا ما يعكس رؤية لجنة التربية والتعليم في منبج بإثبات الدور الرائد للمرأة منذ القدم. إذ؛ أسهمت في بناء المجتمع أخلاقياً خلال حقبة المجتمع الطبيعي».
وأضاف الشيخ: «ضمت الدورة جميع الشعوب الموجودة في منبج ما يدل على أنَّ الجميع مسؤول عن بناء المجتمع، وليس حكراً على أحد»، حيث استمرت الدورة على زهاء عشرة أيام متواصلة، وبحسب اعتقاده «إن المحاضرات كانت موسعة بالقدر الذي يسمح للخاضعين للدورة من تطوير مهاراتهم الفكرية، حيث تنوعت ما بين الأهداف السلوكية التي تناقش البرامج، والأسس المتبعة في انتقاء المعلمين والاستفادة منها في تأهيلهم، وبناء المعلم بناءً علمياً وتربوياً وأخلاقياً، وما بين أنماط الشخصية التي تناقش رؤية صحية للصفة النفسية، ومعالجة الفكر بشكل موضوعي، وغيرها من المضامين الفكرية الجديدة».
وأكد الإداري في لجنة التدريب مهند الشيخ في ختام حديثه: «على أنَّ الهدف من هذه الدورة هو تعريف المعلمين على طرائق التدريس الحديثة واستراتيجيات التعليم، إضافةً إلى درايتهم الكافية بتقنيات التعليم المتطورة، وبرامج الدعم النفسي والأخلاقي».