سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011

المخاطر تهدد حلم سيمونا هاليب في بطولة فرنسا المفتوحة

تسعى الرومانية سيمونا هاليب، لنيل أول لقب لها في إحدى البطولات الأربع الكبرى، وذلك على ملاعب رولان جاروس رغم أن المخاطر تحيط بها من كل جهة وربما تكون اللاعبة الرومانية التي كانت وصيفة بطلة فرنسا المفتوحة مرتين من قبل، المصنفة الأولى بالبطولة لكن التوقعات بشأن تحديد شخصية البطلة، في غاية الصعوبة.
وتتكشف فصول الإثارة مباشرة من الدور الأول حيث تلتقي الإسبانية جاربين موجوروزا الفائزة بنسخة 2016م، والمصنفة الثالثة مع الروسية سفيتلانا كوزنتسوفا بطلة 2009م، وهي المباراة التي ستحدد إيقاع بطولة يبدو أنها ستكون مثيرة وستعتبر التشيكية المخضرمة بترا كفيتوفا الفائزة بلقب ويمبلدون مرتين والدنماركية كارولين فوزنياكي المصنفة ثانية، التي حققت لقبها الوحيد في إحدى البطولات الأربع الكبرى في أستراليا المفتوحة في مستهل العام الجاري، البطولة فرصة لتحقيق إنجاز على الملاعب الرملية أضف إلى كل هؤلاء الأوكرانية المتألقة إيلينا سفيتولينا التي حققت لقب إيطاليا المفتوحة والتشيكية كارولينا بليسكوفا صاحبة الضربات القوية، والروسية الشابة داريا كاساتكينا، دون نسيان المدافعة عن اللقب اللاتفية ايلينا أوستابنكو، التي حققت مفاجأة العام الماضي بالفوز بالبطولة وهي تتمتع بمستوى يشكل تهديداً للمنافسات الأخريات لكن لن تقف القصة عند هذا الحد، بل إن البطلة السابقة الروسية ماريا شارابوفا ستشارك لأول مرة في نسخة هذا العام لفرنسا المفتوحة منذ عودتها للملاعب بعد الإيقاف الذي فرض عليها بسبب مخالفة قواعد المنشطات وهناك أيضاً بالتأكيد الأمريكية سيرينا وليامز، الحائزة على 23 لقباً للبطولات الأربع الكبرى والتي أصبحت تحتل المركز 453 في التصنيف العالمي لكنها ستخوض البطولة وهي غير مصنفة وستكون هذه هي أول بطولة ضمن البطولات الأربع الكبرى التي تخوضها منذ عودتها للملاعب بعد إنجاب طفلتها في أيلول الماضي ولم تلعب سيرينا أي مباراة رسمية منذ آذار الماضي، وسيكون نجاح اللاعبة الأمريكية البالغة من العمر 36 عاماً في تحقيق لقب البطولة خير تتويج لكل ما حققته من إنجازات في مسيرتها الرياضية الاستثنائية وفي مقابلة مع رويترز قالت كريس ايفرت، بطلة فرنسا المفتوحة سبع مرات: «قد لا تعتقد أن بوسعها الفوز باللقب في بطولة تقام على الملاعب الرملية، لن تعتقد هذا من الناحية النظرية في ظل إنجابها لطفلتها مؤخراً وعدم خوضها لما يكفي من المباريات»، وتابعت: «لكنها تملك المواصفات غير الملموسة للبطلة، بمجرد أن تصبح بطلاً تظل بطلاً، تملك الروح والعقل معاً، الأمر يتعلق فقط بقدرتها على تطويع جسدها» وواصلت: «سيكون الأمر بمثابة معجزة ولكن إذا نجح أي شخص في هذا الأمر فستكون هي».