سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011

اللون الأسود

المعروف أنّ المواد السوداء اللون أو المطلية باللون الأسود تمتص طاقة الشمس والمنابع الحراريّة الأخرى أكثر من المواد الأخرى فاتحة اللون أو الأقل سواداً. ولهذا تطبيقات معروفة عديدة للاستفادة من طاقة الشمسa وغيرها.
طوّر العلماء البريطانيون في مركز سريّ لأنظمة النانو “مادة أكثر سواداً من اللون الأسود” أيّ مادة أكثر امتصاصاً لضوء الشمس والأشعة تحت الحمراء وغيرها من أشكال الإشعاع من الجسم الأسود، بحيث لا ينعكس عنها أيّ إشعاع وارد تقريباً (يمتص 99.85 % منه)، بفضل تركيب نانويّ خاص لا يسمح لأمواج الإشعاع الواردة بالخروج.
والهدف المباشر من صنع هذه المادة هو استخدامها لتحسين وإدامة عمل ومعايرة كاميرات الأشعة تحت الحمراء شديد الحساسيّة في المهمات الفضائيّة بحيث يمكن الحصول على صور أدق فترات أطول من الزمن. ولكن يتوقع أن يكون لهذه المادة تطبيقات عديدة أخرى.