سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011

الطلاق

يؤكد الباحثون على أنَّه إذا كان الطلاق حلاً للمشكلات من وجهة نظر الزوجين، فهو سبب لكلِّ المشكلات من وجهة نظر الأبناء والحقيقة أنَّ الطلاق مولِّدٌ للضغوط النفسية لدى الآباء والأبناء وهو عملية إعادة تنظيم للحياة الأسرية من جديد.
كما أنه تختلف درجة الحزن التي تنتج عند الطلاق عن تلك التي تلي وفاة أحد الوالدين ولكن لا يزال هناك العديد من أوجه التشابه بين كلتا الحالتين، فقد يسيطر على الطفل نفس مشاعر الأسى والاستنكار والغضب والحزن العميق وكذلك الشعور بالذنب، بل يزيد على ذلك الإحساس بالخيانة بعد فقدانه إحدى الشخصيات التي يشعر تجاهها بقدر كبير من الثقة مما يجعله يخشى المزيد من الخسارة وفي الغالب ما يبدأ هذا على هيئة سلوك عدواني.
أسباب الطلاق:
ـ الزواج المبكر: (أي الزواج بعمر يتراوح بين 15-19 عام) الذي يعني عدم امتلاك الخبرة بالعلاقة الزوجية والنضج الفكري والاجتماعي لكلا الزوجين الأمر الذي يضعهما أمام عجزهما عن معالجة المشاكل التي تعترض حياتهما الزوجية فيقدما على إنهاء رباطهما بسرعة وبتعجل دون تروٍّ وتبصر.
ـ قصر فترة التعارف والتصاحب بين الشريكين.
ـ اختلاف العقيدة الدينية عند الزوجين: يحصل هذا السبب إذا كانا من طائفتين دينيتين مختلفتين. إذ؛ غالباً ما تحصل هذه الحالة في المجتمعات غير المتجانسة دينياً.
اختلاف طموحهما المستقبلي وبالذات الذي يتعلق بدراستهما أو عملهما والغايات المتوخاة من طموحهما أي كلما تباينت وزادت من ابتعادهما وقربتهما من حالة الطلاق.
ـ نِظرتهما للحياة: إذا تعارضت فإنها توقظهما من حيز التفكير بالطلاق كأن يكون الأول مسرف يعيش ليومه تغريه مغريات الحياة البراقة والثاني مقتر يحسب حسابات للمستقبل.
ـ اختلافهما حول عمل أحدهما الذي يثير شكوك الآخر بعلاقته بالجنس الثاني في مجال عمله المهني.
ـ التباين في الخلفية الاجتماعية للشريكين: يعكس هذا الاختلاف تربية الشريكين الأسرية وانحدارهما الطبقي ونوع الأصدقاء الذين كانوا يصادقونهم قبل الزواج.
أيضاً هناك أسباب أخرى لهذه الظاهرة مثل: الإيذاء الجسدي والضرب المبرح، والهجر، والإدمان على المخدرات، والجنون، والحمل من غير الزوج.
أنواع الطلاق:
هناك ستة أوجه للطلاق وهي ما يلي:
1- الطلاق العاطفي: الذي يمثل مشكلة فشل الزواج بسبب تدهور الرباط العاطفي بين الزوجين.
2- الطلاق القانوني: الذي يقضي بانفراط عقد الزواج.
3- الطلاق الاقتصادي: الذي ينطوي على التعامل مع تقسيم الملكية والمال أي فصل ملكية المطلق عن ملكية المطلقة.
4- الطلاق المجتمعي:
5- طلاق الزوجين مع الاحتفاظ بالأبوة والأمومة: الذي يتضمن قرارات تأخذ بعين الاعتبار الوصاية على الأبناء وحقوقهم ورعايتهم وتفقُّد مصالحِهم وشؤونِهم.
6- الطلاق النفسي: الذي يُركِّز على محاولة الشريك أو الشريكة لاكتساب استقلالية واعتبار ذات أو استرجاع الاستقلال الشخصي الذاتي للشريك بعد طلاقه قانونياً.