سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011

السباحة اليابانية ريكاكو إيكي تحقق إنجازاً فريداً

أصبحت اليابانية ريكاكو إيكي أول امرأة تتوج بلقب الأفضل في إحدى نسخ ألعاب آسيا بعدما باتت أول سباحة تفوز بست ميداليات ذهبية في نسخة واحدة في ختام المنافسات في جاكرتا.
ولا يتفوق على ريكاكو إيكي سوى متسابق الرماية سو جين- مان من كوريا الشمالية الذي فاز بسبع ميداليات ذهبية وميدالية فضية عام 1982م، في دورة نيودلهي.
لكن ريكاكو (18 عاماً) عادلت رقمه القياسي بالحصول على إجمالي ثماني ميداليات بعد فوزها بفضيتين في سباقات التتابع.
وحصدت ريكاكو إيكي كل الذهبيات الست في أرقام قياسية لألعاب آسيا، بعدما وصلت إلى جاكرتا قادمة من بطولة بان باسيفيك حيث فازت بذهبية وفضيتين وبرونزية. وقال المجلس الأولمبي الآسيوي بعد إسدال الستار على المنافسات: “إن ريكاكو ايكي حصلت على لقب الأفضل في النسخة 18 من ألعاب آسيا في إندونيسيا بإجماع الآراء”.
وقالت ريكاكو إيكي عقب تسلمها الجائزة إضافة إلى مبلغ 50 ألف دولار مكافأة: “أتشرف بتسلم هذه الجائزة الرفيعة، بعد انتهاء منافسات السباحة في ألعاب آسيا عدت إلى بلدي اليابان ولم أكن أعتقد أني سأعود ثانية إلى إندونيسيا لتسلم الجائزة، سأحمل ذكريات كثيرة رائعة من هذا المكان”.
وأصبحت رابع شخصية من بلدها تفوز بالجائزة منذ انطلاقها في نسخة بانكوك 1998م، وتحمل الآن آمال بلادها في أولمبياد طوكيو 2020م.
وعن ذلك قالت للصحفيين: “أمامي نحو عامين وأعلم تماماً ما الذي احتاجه وسأعمل على تحسين نقاط الضعف، سأسعى لتقديم أفضل مستوياتي في بلادي”.
وأنهت اليابان الألعاب الآسيوية برصيد 75 ميدالية ذهبية و56 فضية و74 برونزية بإجمالي 205 ميداليات لتحصل على المركز الثاني في الترتيب العام لأول مرة منذ استضافتها ألعاب آسيا في هيروشيما 1994م. وتساوت اليابان مع الصين في ذهبيات السباحة في جاكرتا برصيد 19 ميدالية، وتصدرت الصين الترتيب العام للميداليات في الدورة برصيد 289 ميدالية من بينها 132 ذهبية.